رئيس التحرير: عادل صبري 11:31 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بدء فترة الصمت الانتخابي قبيل المرحلة الثانية من "النواب"

بدء فترة الصمت الانتخابي قبيل المرحلة الثانية من النواب

أخبار مصر

إدارة المحافظات تقوم بخلع لافتات المرشحين لبدء الصمت الانتخابي

بدء فترة الصمت الانتخابي قبيل المرحلة الثانية من "النواب"

وكالات - الأناضول 20 نوفمبر 2015 17:37

قبيل انطلاق المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية المصرية، فرضت حالة الصمت الانتخابي نفسها على الشارع المصري الذي شهد زخمًا دعائيًا كبيرًا خلال الأيام الماضية، لم يتبق منه إلا لافتات تجذب كثافتها أنظار المارة.

وشهدت شوارع القاهرة، التي تجري فيها انتخابات المرحلة الثانية إلى جوار 12 محافظة أخرى، مسيرات مكثفة، خلال الأيام الماضية، بالسيارات ومكبرات الصوت لحث الجماهير على المشاركة في الانتخابات.

 

والمحافظات التي تجري فيها انتخابات المرحلة الثانية هي "القاهرة، والقليوبية ، والدقهلية، والمنوفية، والغربية، وكفر الشيخ، والشرقية، ودمياط ، وبورسعيد، والإسماعيلية، والسويس، وشمال سيناء، وجنوب سيناء".

 

ويبدأ الاقتراع غدًا السبت ويستمر لمدة ثلاثة أيام بالخارج والداخل، وسط حالة من الترقب بعدما شهدته المرحلة الأولى من إقبال وصف بالضعيف.

 

 ويبلغ عدد المرشحين على النظام الفردي 2877 مرشحًا، منهم 1959 مستقلاً بنسبة 68.1 %، و"الحزبيون" 918 بنسبة 31.9 %، يتنافسون على 222 مقعدًا.

 

 وعلى مستوى القوائم تتقدم قائمة في حب مصر، التي فازت في الجولة بمقاعد الجولة الأولى على نظام القائمة، البالغة 60 مقعدًا، والتي تنفي اتهامات لها بأنها محسوبة على الدولة. 

 

ويغلب على المرشحين توجهات مستقلة، وأعضاء سابقين بالحزب الوطني، حزب الرئيس الأسبق حسني مبارك، الذي أطاحت به ثورة يناير، بجانب أحزاب أبرزها المصريين الأحرار (ليبرالي) ، والنور(سلفي)، والوفد (ليبرالي). 

 

 وانطلقت المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب يومي 17 و18 أكتوبر الماضي، خارج البلاد، و18 و19 من الشهر نفسه داخلها، وأجريت الإعادة في 26 و27 من أكتوبر خارج البلاد وداخلها في 27 و28 من الشهر ذاته، وفاز 273 مرشحًا بعضوية مجلس النواب، بنسب تصويت ضعيفة تراوحت بين 21% في الجولة الأولى، و26% في جولة الإعادة بالمرحلة الأولى. 

 

والانتخابات النيابية هي ثالث الاستحقاقات التي نصت عليها "خارطة الطريق"، التي تم إعلانها في 8 يوليو، وتضمنت أيضًا إعداد دستور جديد للبلاد (تم في يناير 2014)، وانتخابات رئاسية.

 

وتجرى الانتخابات بأكملها على 448 مقعدًا فرديًا (226 مرحلة أولى، و222 مرحلة ثانية)، و120 (60/60) مقعدًا من القوائم المغلقة في أنحاء الجمهورية، حيث يبلغ عدد مقاعد البرلمان 568 مقعدًا بالإضافة إلى 5% يعينها رئيس البلاد، وفق ما أقره الدستور المصري.


اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان