رئيس التحرير: عادل صبري 03:36 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

غدًا.. مؤتمر "التأمين الصحي.. أزمة تبحث عن حل" بمقر "مصر العربية"

غدًا.. مؤتمر التأمين الصحي.. أزمة تبحث عن حل بمقر مصر العربية

أخبار مصر

التأمين الصحي- أرشيف

غدًا.. مؤتمر "التأمين الصحي.. أزمة تبحث عن حل" بمقر "مصر العربية"

بسمة عبدالمحسن 10 نوفمبر 2015 15:17

تعقد رابطة العاملين بالتأمين الصحي بالتعاون مع المركز المصري للدراسات الدوائية والإحصاء، مؤتمرًا صحفيًا، في تمام الساعة 11 صباح غد الأربعاء، بمقر موقع "مصر العربية"، تحت عنوان " التأمين الصحي في مصر.. أزمة تبحث عن حل".

ويحضر المؤتمر كل من الدكتور علي عبدالله، مدير مركز الدراسات الدوائية، وعدد من أعضاء نقابة الصيادلة، وطارق إبراهيم، رئيس رابطة العاملين بالتأمين الصحي، وأبو القاسم سليمان فني معمل بعيادة ناصر للتأمين الصحي فرع القاهرة، ولطيف وليم ممرض بمستشفى أطفال مصر للتأمين الصحي، ووليد يسري، فني بمستشفى 6 أكتوبر للتأمين الصحي.

ويناقش المؤتمر مشاكل التأمين الصحي في مصر والعاملين بمستشفيات الهيئة العامة المتمثلة في الانضمام لقانون كادر المهن الطبية المعروف إعلاميًا بحوافز 2014، وصرف بدل عدوى مثل العاملين بوزارة الصحة وتسوية العاملين وتثبيتهم وزيادة كفائتهم بإعداد دورات تدريبية وبرامج مهنية شاملة وزيادة البنية التحتية والأيدي العاملة علاوة على غلق حنفية المكافأت ومساواة الجميع وإنهاء استخدام الطوابع نهائيًا وجعلها بإيصالات ووضع الكفاءات في مكانها الطبيعي وحل جميع النقابات وعمل انتخابات عاجلة.

كما يستعرض أزمة التشكيك في مدى جودة وفاعلية الأدوية التي تصرف للمرضى بمستشفيات التأمين الصحي، وكل ما يتعلق بطرق تخزينها ومدى صلاحيتها.

ويتزامن عقد المؤتمر مع الوقفة الاحتجاجية المقرر تنظيمها غدًا، للعاملين بالتأمين الصحي أمام مستشفيات ووحدات التأمين الصحي على مستوى الجمهورية اعتراضًا على عدم استجابة الدكتور علي حجازي رئيس الهيئة، والمسئولين بالدولة، لمطالبهم التي يرون أنها حقوق مشروعة.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه رابطة العاملين بالتأمين الصحي، أنها تلقت بيانات من بعض الزملاء بخصوص فساد في عمليات الترميمات الموجودة بالهيئة وأن هناك أرقام فلكية على سبيل المثال بناء سور حول عيادة بالإسكندرية بتكلفة 11 مليون جنيه، وترميم وحدة كلى بالغربية بتكلفة 12 مليون جنيه، وتصليح سيارة بالقاهرة بنصف مليون جنيه.

 
وتتساءل الرابطة: هل تلك الأرقام حقيقية أم من وحي الخيال والمقصود بها إثارة الرأي العام؟، وإذا كانت حقيقية فمن له الحق في معاقبة الفاسدين في تلك الوقائع؟ وهل هناك مراقبة من جهات رقابية عل تلك عمليات الترميم التي تتكلف ملايين الملايين وبكافة فروع التأمين.

 

اقرأ أيضًا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان