رئيس التحرير: عادل صبري 03:10 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الأزهر يجدد رفضه التقسيم الزماني والمكاني لـ"الأقصى"

الأزهر يجدد رفضه التقسيم الزماني والمكاني لـالأقصى

أخبار مصر

قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل قمعها ضد الفلسطينيين

الأزهر يجدد رفضه التقسيم الزماني والمكاني لـ"الأقصى"

وكالات 26 أكتوبر 2015 14:43

جدّد الأزهر الشريف، اليوم الإثنين، رفضه فكرة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى الذي تسعى إسرائيل لفرضه.

 

جاء ذلك في بيان صادر اليوم عن الأزهر، عقب اجتماع بين أحمد الطيب شيخ الأزهر، ومحمود الهباش، مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية في القاهرة؛ حيث تطرق اللقاء إلى بحث تطورات الوضع الفلسطيني، وخاصة مجريات الأمور بالحرم القدسي الشريف.

 

ودعا الطيب، بحسب البيان نفسه، ما وصفها بـ"الدول المحبة للسلام" إلى "الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، وحماية المسجد الأقصى من الاعتداءات المتكررة".
 

 وقال إنه "يرفض فكرة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد المبارك، باعتباره مسجدًا إسلاميًّا خالصًا لا يحق لأحد من غير المسلمين إقامة شعائره فيه أو فرض السيطرة عليه".
 

ويقصد بالتقسيم الزماني، تقسيم أوقات دخول المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود، بينما التقسيم المكاني هو تقسيم مساحة الأقصى بين الجانبين، وهو ما تسعى إسرائيل لفرضه.
 

وتشهد الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، مواجهات منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.



اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان