رئيس التحرير: عادل صبري 04:12 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

السيسي: نعمل على استعادة الدول التي تعاني ويلات الإرهاب والمواجهات المسلحة

السيسي: نعمل على استعادة الدول التي تعاني ويلات الإرهاب والمواجهات المسلحة

أخبار مصر

الرئيس عبد الفتاح السيسي والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز

السيسي: نعمل على استعادة الدول التي تعاني ويلات الإرهاب والمواجهات المسلحة

وكالات 25 أكتوبر 2015 18:27

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أهمية تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين مصر والمملكة العربية السعودية في مواجهة التحديات المختلفة، وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب وإرساء الأمن والاستقرار، مشدِّدًا على حرص مصر على أمن المملكة العربية السعودية وعدم قبولها أيَّ مساس به.

 

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس السيسي، اليوم، وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، بحضور سامح شكري وزير الخارجية، وعصام بن سعيد وزير الدولة السعودي، والسفير السعودي بالقاهرة أحمد القطان.

 

وصرَّح السفيرعلاء يوسف الناطق باسم رئاسة الجمهورية، أنَّ وزير الخارجية السعودي نقل للرئيس السيسي تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وكذا تحيات الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد والنائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

 

وأكد وزير الخارجية السعودي علاقات الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين، مشدِّدًا على قوتها ومتانتها، وأهمية تعزيز التعاون بينهما في مختلف المجالات، الذي يكتسب أهمية مضاعفة في المرحلة الراهنة بالنظر إلى التحديات المختلفة.

 

وأضاف "المتحدث الرسمي" أنَّ الرئيس السيسي طلب نقل تحياته لخادم الحرمين الشريفين وإلى ولي العهد وولي ولي العهد، مشيدًا بالعلاقات التاريخية الوثيقة التي تجمع بين البلدين والشعبين، مشيرًا إلى أنَّ الرئيس السيسي أوضح أنَّه يتعين تعزيز التكاتف العربي في المرحلة الراهنة للبناء والتعمير وتحقيق المصلحة العربية المشتركة.

 

ونوَّه الرئيس السيسي بأنَّ دعم التضامن العربي من شأنه حماية الدول العربية من الأخطار التي تهدِّدها والتصدي لأي محاولات للتدخل في شؤونها الداخلية، بالإضافة إلى العمل على استعادة الدول التي تعاني من ويلات الإرهاب والمواجهات المسلحة.

 

وتسلَّم الرئيس السيسي، خلال اللقاء، رسالتين من خادم الحرمين الشريفين، تتضمن إحداهما الدعوة الموجهة للرئيس لحضور القمة الرابعة للدول العربية ودول أمريكا اللاتينية التي تستضيفها الرياض خلال شهر نوفمبر المقبل، والأخرى تتضمن إنشاء مجلس تنسيق مصري سعودي للتعاون المشترك والارتقاء بمختلف أوجه التعاون والتنسيق بين البلدين في كافة المجالات.

 

واتفق الجانبان على تكثيف المشاورات السياسية بين البلدين لتنعقد بشكل ربع سنوي بدلاً من عقدها كل عام، فضلاً عن إمكانية تكثيف وتيرة انعقادها كلما دعت الحاجة إلى ذلك.

 

وأشار السفير علاء يوسف إلى أنَّ اللقاء تناول أيضًا الأوضاع الإقليمية في المنطقة، حيث توافقت الرؤى بين الجانبين بشأن مختلف القضايا الإقليمية التي تمَّت مناقشتها، وأكدا أهمية التوصل إلى حلول سياسية للأزمات في تلك الدول توقف نزيف الدماء وتحافظ على كيانات تلك الدول ومؤسساتها الوطنية، وتصون سلامتها الإقليمية ووحدة أراضيها.

 

وأوضح "المتحدث" أنَّ الأزمة السورية استأثرت بجزء مهم من اللقاء، حيث أكد الرئيس أهمية التوصل إلى تسوية سياسية لتلك الأزمة بالتنسيق مع القوى الدولية والإقليمية بما يحفظ وحدة الأراضي السورية، ويصون كيان الدولة ومؤسساتها، ويدعم إرادة وخيارات الشعب السوري من أجل بناء مستقبل البلاد، بالإضافة إلى مواصلة جهود مكافحة الإرهاب، وبدء جهود إعادة الإعمار فور التوصل إلى تسوية سياسية بما يسمح بعودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم والاستقرار فيه.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان