رئيس التحرير: عادل صبري 08:53 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

رسميًا.. مصر تدعو وزيري المياه السوداني والإثيوبي للاجتماع في القاهرة

رسميًا.. مصر تدعو وزيري المياه السوداني والإثيوبي للاجتماع في القاهرة

أخبار مصر

الدكتور حسام مغازي - وزير الري

رسميًا.. مصر تدعو وزيري المياه السوداني والإثيوبي للاجتماع في القاهرة

معاذ رضا 14 أكتوبر 2015 20:17

أكد الدكتور حسام مغازى، وزير الموارد المائية والرى، أن مصر أرسلت الدعوات لوزيرى المياه بدولتى إثيوبيا والسودان، لعقد اجتماع لوزراء مياه سد النهضة الإثيوبي فى الأسبوع الأخير من أكتوبر الجارى، ولمدة ثلاثة أيام بالقاهرة، كما ستتم دعوة المكتبين الهولندى والفرنسى للاستماع لحسم النقاط العالقة.

 

وأضاف "مغازى" أن المكتب الاستشارى الهولندى لم يبلغنا رسميًا بالانسحاب، بل وتلقينا خطابًا رسميًا من المكتب الهولندى بأنه على استعداد للقيام بالدراسات الخاصة بسد النهضة، مؤكدًا أنه سوف يشارك فى الاجتماع القادم بالقاهرة للتوصل إلى حل للتغلب على النقاط الخلافية، مشيرًا الى أن وجود الوزراء يحسم الكثير من القضايا وأن مسار مفاوضات سد النهضة مستمر والاجتماعات للوصول لحل توافقى.

 

وأوضح الدكتور حسام مغازى فى تصريحات صحفية أن اجتماع القاهرة المقبل سوف يسعى إلى حل هذه الخلافات، وتقريب وجهات النظر بين المكتبين حسب النسب المتفق عليها (70% للفرنسى و30% للهولندى)، حتى يمكنها البدء فى تنفيذ الدراسات حسب خارطة الطريق المتفق عليها مؤكدًا أنه لا صحة لما تردد حول تغيير مسار مفاوضات سد النهضة، وأن ما جرى هو تعديل لموعد انعقاد الاجتماع مشيرًا إلى أن مصر اقترحت أن يكون الاجتماع المقبل على مستوى وزراء المياه فى الدول الثلاثة وليس على مستوى خبراء اللجنة الفنية الثلاثية كما كان مقررًا.

 

وأشار الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى إلى أن إدارة ملف سد النهضة تتم من خلال 3 وزارات معنية بالإضافة إلى أجهزة الدولة السيادية، موضحًا أن المفاوضات مع الجانبين السوداني والإثيوبى تتم من خلال مسارين فنى وسياسى وذلك بمشاركة من وزارات الموارد المائية والرى والتعاون الدولى والخارجية.

 

وأضاف الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى أنه يمكن تلافى أزمة سد النهضة بأكثر من طريقة، والدول الـ 3 مصر والسودان وإثيوبيا سوف يتفقوا على توصيات المكتب الاستشارى، فهناك مكتب فرنسى حصل على أعلى التقييم ثم الهولندى الذى جاء أقل تقييمًا، فكل دولة رشحت 3 مكاتب تم تصفيتهم للمكتبين ومشهود لهم بمستوى عملى كبير مشيرًا إلى أن مصر ليست ضد تنمية أي دولة من دول إفريقيا، حيث إن القاهرة ساعدت بعض الدول التى كانت تريد بناء سدود مثل أوغندا لتوليد الكهرباء وحجزت كمية صغيرة من الماء.
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان