رئيس التحرير: عادل صبري 08:35 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

إحالة دعوى بطلان التحفظ على أموال صفوان ثابت للمفوضين

إحالة دعوى بطلان التحفظ على أموال صفوان ثابت للمفوضين

أخبار مصر

رجل الأعمال صفوان ثابت

إحالة دعوى بطلان التحفظ على أموال صفوان ثابت للمفوضين

كريم محمد 14 أكتوبر 2015 11:30

قررت اليوم محكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار يحي دكروري، إحالة الطعن المقام من رجل الأعمال صفوان ثابت، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات جهينة، الذي طالب فيه ببطلان قرار لجنة "التحفظ على أموال جماعة الإخوان المسلمين"، بالتحفظ على أمواله ومنعه من التصرف فيها، لهيئة مفوضي الدولة لإعداد تقرير بالرأي القانوني فيها.

وجاء قرار المحكمة، والذي يمثل رفضا للشق المستعجل في الدعوى، بعد إطلاع رئيس المحكمة عليها عقب رفعها بشكل مباشر، ودون تحديد جلسة لنظرها.

 

و قال ثابت في دعواه إن مصر مرت بثورتين عظيمتين ضربتا أروع المثل بسلميتهما الفريدة وكثافة مشاركيها الجارفة على نحو هز أركان الظلم والفساد ووضع البلاد على طريق الإصلاح، مؤكداً أن خارطة الطريق التي حماها ورعاها رجال القوات المسلحة ، طوت صفحة واقع أليم ووأدت فتنة كادت أن تعصف بالبلاد.

 

وأشاد ثابت في دعواه بانتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكداً حرصه وعمله على استقرار الأمن ومحاربة الإرهاب، والاهتمام بالتنمية والبناء وإستقدام الاستثمارات، مشدداً على أنه كان من أول المساندين لدعوته التنمية وفي طليعة رجال الأعمال اللذين حضروا اللقاء الاقتصادي " تحيا مصر"، و الذي دعا إليه الرئيس في إطار سياسته الحكيمة المتمثلة في الدعم المتبادل بينه وبين من ثبت لديه يقيناً أهليتهم ونقاء سيرتهم.

 

وأضاف أنه كان من اوائل المتبرعين لصندوق "تحيا مصر" و المساهمين في دعم اقتصادها، بعد أن تحمل عناء المرحلة الانتقالية وصمد خلالها محافظاً على ماله واستثماراته – كما هي داخل مصر-، لافتاً إلى أنه فوجئ في 13 أغسطس الماضي، من خلال وسائل الإعلام بالمؤتمر الصحفي لرئيس لجنة التحفظ على أموال جماعة الإخوان المحظورة –بحسب الدعوى- يعلن فيه خبر التحفظ على أمواله وممتلكاته من قبل اللجنة بزعم انتمائه لتلك الجماعة.

 

وشدد ثابت على أن إدعاء اللجنة المشار إليها بانتمائه للإخوان لا محل له، نظراً لأنه لم يثبت في أي وقت إنتمائه لتلك الجماعة أو مساندته لها بل على العكس كان من أكثر معارضيها، حتى خلال فترة تواجده في السلطة، فكانت إعلانات " جهينة " وغيرها من الشركات المملوكة له تتصدر الجرائد المعارضة للإخوان وتتخلل فواصل البرامج التي كانت سبباً في زوال حكم الإخوان، مؤكداً أنه لو كان من داعمي الإخوان فلما يدعم بإعلاناته برامج لعبت ذلك الدور في رحيلهم.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان