رئيس التحرير: عادل صبري 12:18 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

التوحد.. مرض يعزل 800 ألف طفل في مصر

التوحد.. مرض يعزل 800 ألف طفل في مصر

أخبار مصر

التوحد

التوحد.. مرض يعزل 800 ألف طفل في مصر

هادير أشرف 10 أكتوبر 2015 18:25

"التوحد" .. اضطراب دماغي يحد من قدرة المريض على التواصل مع بيئته، بعض من الذين يعانون من هذا المرض يتمتعون بمواهب غير عادية في حين آخرين يجدون صعوبة في الكلام.


طفل واحد من بين 88 طفلا  في مصر يعانون من أعراض مرض التوحد بدرجات مختلفة، ونسبة حدوث المرض أعلى بـ 5 مرات لدى الذكور من الإناث، بحسب دراسات منظمة الصحة العاليمة.


وقالت الدكتورة مها عماد، مدير إدارة الأطفال بالأمانة العامة للصحة النفسية، أن نسبة انتشار مرض التوحد فى مصر تصل لـ 1% أى حوالي 800 ألف مريض.


وأضافت في تصريحات صحفية أن الأمانة تستقبل العديد من المرضى، حيث لا يوجد حتى الآن سبب محدد للإصابة بمرض التوحد، كما أن العلاج الأمثل هو التوعية بالمرض وكيفية التعامل مع المرضى، لافتة إلى أن هناك تزايدا فى الحالات المكتشفة لمرضى التوحد خلال الفترة الأخيرة، وذلك بسبب زيادة الوعي بالمرض والتأكد من أن اعراضه ليست مجرد تخلف عقلي.


ويعاني الأطفال مرضى التوحد من صعوبات في ثلاثة مجالات تطورية أساسية هي "العلاقات الإجتماعية المتبادلة، اللغة، والسلوك".


وحالات التوحد شديدة الخطورة تتميز غالباً بعدم القدرة على التواصل أو إقامة علاقات متبادلة مع الآخرين.


وتظهر أعراض التوحد على الأطفال في سن الرضاعة، وهناك نوع أخر من الأطفال ينشأ طبيعي وفجأة ينغلق على نفسه ويصبح عدائي، أو يفقد المهارات اللغوية التي اكتسبها.


المهارات الإجتماعية

مريض التوحد لا يستجيب لمناداة باسمه، ولا يكثر من الاتصال البشري المباشر، وغالبا ما يبدو أنه لا يسمع محدثه، ويكون منكمش على نفسه، ولا يدرك مشاعر وأحاسيس الآخرين، ويحب العب منفردا، ويتقوقع في عالمه الشخصي الخاص.

 

المهارات اللغوية

يبدأ الكلام في سن متأخرة، ويفقد القدرة على قول كلمات كان يعرفها، يقيم اتصالاً بصرياً حينما يريد شيئاً ما ويتحدث بصوت غريب، ويتكلم باستعمال صوت غنائي وتيري، ولا يستطيع المبادرة إلى محادثة أو الاستمرار في محادثة قائمة.


السلوك

ينفذ حركات متكررة مثل الدوران في دوائر أو التلويح باليدين، كما أن لديه عادات وتقاليد ينميها ويكررها دائماً، مثل فقدانه سكينته لحدوث أي تغيير، ويكون دائم الحركة ويصاب بالذهول والانبهار بأغراض معينة، وشديد الحساسية للضوء والصوت واللمس، بجانب عدم إحساسه بالألم.

 

اقرأ يضا:

بـ 9 أدوات.. واجه إعاقة طفلك أو مرضه المزمن

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان