رئيس التحرير: عادل صبري 06:56 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| شقيقان بحرب أكتوبر في الدقهلية: "كنا بنتفسح على خط بارليف"

بالفيديو| شقيقان بحرب أكتوبر في الدقهلية: كنا بنتفسح على خط بارليف

أخبار مصر

شقيقان شاركا فى حرب أكتوبر

بالفيديو| شقيقان بحرب أكتوبر في الدقهلية: "كنا بنتفسح على خط بارليف"

هبة السقا 06 أكتوبر 2015 21:28

"صالح و السيد" شقيقان عايشا حرب أكتوبر، وفقد أحدهما بعد إصابته لمدة ثلاثة أشهر حتى تيقن أهله أنه من ضمن شهداء الحرب إلا أن الله قد كتب له عمرا جديدا ليروي لأسرته وأصدقائه تفاصيل الحرب ولحظات الانتصار.

صالح عبد اللطيف، أحد أبناء مدينة طلخا بالدقهلية، يقول إنه ألتحق بالجيش في نهاية عام 1969 بمنطقة القصاصين بمحافظة الشرقية ثم منها لمنطقة القنطرة غرب ومنها لجزيرة البلاعة بنصف قناة السويس والتي قضى بها ما يقرب من عام ونصف.

 

ويضيف صالح لـ "مصر العربية" أن الجنود عبروا الساتر الترابي "بارليف" بكل سهولة ويسر قائلا " كأننا بنتفسح على الأسفلت"، مؤكدا أن الأمر يرجع للتدريبات العنيفة والمكثفة التي كانوا يقومون عليها.

 

 

ويشير إلى أنه قبل العبور بما يقرب من ثلاثة أيام أصدرت القيادة بالجيش، أوامر بحفر خنادق لعبور القوارب فشعر الجميع أن العبور سيحدث وستقوم الحرب حتي يوم العبور فحدثت تغيرات و تم تقديم ميعاد الغداء وفي تمام الواحدة والنصف رفع قائد الكتيبة علامة النصر بيده ثم ضغط علي يده وفي تمام الثانية ظهرا حلق الطيران وكلمات " الله أكبر" كانت تدوي كالزلزال بالأرض.

 

 

ويتابع، أنه بعد تحرير مدينة القنطرة حدث الضرب في اليوم الثالث وأصيب بشذية في قدمه اليسرى وحجز بالمستشفى لمدة ثلاثة أشهر حتى استكمل فترة علاجه وعاد للمنزل.

 

 

أما شقيقه "السيد" فكان من تعداد المفقودين لمدة ثلاثة أشهر لا يعلم عنه أحد شئ حتى ظن أهله أنه قد استشهد خلال الحرب بعد إصابته بقدمه اليسري ودخوله في غيبوبة لمدة ثلاثة أشهر.

 

 

"السيد" يقول إنه كان مجندا بمنطقة السويس وأصيب أثناء غارة جوية إسرائلية علي أحد الملاجئ المجاورة للموقع حتي أصيب منها وتسببت في إزاحة الجلد الخارجي لذراعه وأصابته بفخذه الأيسر والتي مازال يعاني منها حتى الآن وتسبب له صعوبة في الحركة.

 

 

شاهد الفيديو..

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان