رئيس التحرير: عادل صبري 03:12 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| وزير الري: الانتهاء من ربط بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط 2018

بالصور| وزير الري: الانتهاء من ربط بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط 2018

أخبار مصر

الدكتور حسام مغازي - وزير الري

بالصور| وزير الري: الانتهاء من ربط بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط 2018

معاذ رضا 01 أكتوبر 2015 12:44

أعلن الدكتور حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري، أن مصر بصدد تنفيذ مشروع الربط بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط عن طريق نهر النيل، بالتعاون مع دول الحوض، لتسهيل التجارة البحرية للدول الأفريقية، والمقررة الانتهاء  أوائل عام 2018.

 

وأضاف مغازي، خلال اجتماع اللجنة التوجيهية الثاني لمشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، ظهر اليوم الخميس، بحضور الدكتور سعد الجيوشي وزير النقل، والدكتور أبو سفيان دفع الله مدير إدارة البنية التحتية بالكوميسا، أن تكاليف النقل والتأمين على التجارة مرتفعة، لتصل إلى 30% من قيمة التجارة المتداولة، فيما تبلغ هذه النسبة عالميًا نحو 9%، ما أدى إلى انخفاض أحجام التجارة البينية بين الدول الأفريقية.


وأوضح أنه تم تأييد مقترح المشروع والموافقة عليه من لجنة رؤساء الدول المشاركة وهى (بوروندى – الكنغو الديمقراطية – كينيا – تنزانيا – السودان – جنوب السودان - أوغندا - مصر)، إضافة إلى تأييد اللجنة التوجيهية العليا للاتحاد الأفريقي في يناير 2013 بأديس أبابا.


وتابع: "وضعت مصر بمسؤولية لتنفيذ دراسات ما قبل الجدوى بالتنسيق بين دول الحوض بدء من اجتماع تدشين المشروع الذي عقد في يونيو 2013 بالقاهرة، حيث تبعته عقد الاجتماع الأول للجنة التوجيهية للمشروع في سبتمبر 2014 بالقاهرة أيضا، وذلك بحضور خبراء النقل والرى من الدول المشاركة بالمشروع إلى جانب ممثلين عن الكوميسا وبعض المنظمات الأخرى في سبتمبر 2014".


واستطرد:" ثبت خلال مرحلة دراسات ما قبل الجدوى لهذا المشروع الإقليمي الواعد أنه سيمثل نقطة انطلاق عظيمة للدول المشاركة حيث يتمتع بالعديد من الفوائد والمميزات التي ستسهم بدون شك في ازدهار المنطقة ورفع معدلات التنمية وخفض نسب الفقر".


وأكد مغازي، أن تكلفة المشروع يتجاوز نحو 6 مليارات دولار، مشيرًا إلى أن مصر لن تتمكن من تنفيذه إلا بالمشاركة الفعالة والإيجابية والنشطة من كافة ممثلي الدول الأفريقية.


وأفاد أن الهدف من الاجتماع، اليوم، هو استعراض نتائج المسودة النهائية لدراسات ما قبل الجدوى للمشروع، إضافة إلى أخذ رأي نخبة من الخبراء والفنيين من وزارتي النقل والري المصرية بالتنسيق والدعم الفني الذي تلقيناه من الفنيين والمتخصصين ببعض دول الحوض المشاركة في المشروع، واعتمادًا على عدد من الدراسات الفنية السابقة المتاحة في مجال النقل النهري بحوض النيل، واستنادًا على عدد من حالات النجاح بأنهار أخرى في أوروبا.

 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان