رئيس التحرير: عادل صبري 05:40 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تظاهرات لمعارضي النظام في ثاني أيام العيد

تظاهرات لمعارضي النظام في ثاني أيام العيد

أخبار مصر

المظاهرات مستمرة منذ الإطاحة بمرسي

تظاهرات لمعارضي النظام في ثاني أيام العيد

الأناضول 25 سبتمبر 2015 17:38

نظم معارضون مصريون اليوم الجمعة تظاهرات بعدة محافظات، في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، رفعوا خلالها صور محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا في مصر.


وتزامنت التظاهرات مع دعوات معارضة من "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، لاستمرار الاحتجاج خلال أيام عيد الأضحى.

وانطلقت الاحتجاجات في القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، وبني سويف، والمنيا.

وردد المحتجون تكبيرات العيد رافعين صور مرسي، وشارات رابعة، ولافتات منددة بما يحدث للمسجد الأقصى، وبارتفاع الأسعار.

ولم تشهد الاحتجاجات التي خرجت، رغم ارتفاع حرارة الجو اليوم الجمعة، أي مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن.

ففي العاصمة، نظم معارضو النظام تظاهرات احتجاجية محدودة في عدة أحياء من بينها، عين شمس والمطرية، والهرم، وكرداسة، لكنّ المنظمون أنهوا الاحتجاجات قبل ملاحقة قوات الأمن، التي تمركزت في الشوارع الرئيسية.

 وفي بني سويف، والشرقية، والقليوبية، نظم معارضون للسلطة مسيرات احتجاجية انطلقت عقب صلاة الجمعة، ورفعوا لافتات مكتوبًا عليها "الإخوان المسلمون يهنئوكم بالعيد"، وصور الرئيس مرسي مكتوبًا عليها، عيد أضحى مبارك عليكم، وعلى الشعب المصري.

وفي المنيا، تحدى المتظاهون التشديدات الأمنية المكثفة، وتظاهروا في عدة مناطق بالمحافظة، منددين بتردي الأوضاع المعشية والاقتصادية للشعب المصري، وأحكام الإعدام التى صدرت بحق معارضي النظام، مطالبين السلطات المختصة بالإفراج عن كافة المعتقلين والمحبوسين احتياطيا.

وفي الإسكندرية رفع المتظاهرون خلال عدة مسيرات فى مختلف أحياء المحافظة، لافتات احتفالاً بالعيد، وتنديدًا باستمرار حبس المعتقلين، وتضامنًا مع المسجد الأقصي.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها: "أمة واحدة وجرح واحد"، "عيدنا يوم تحرر أوطاننا"، "الحرية للمعتقلين"، "استيقظي يا أمة محمد"، "الأقصى فى خطر".

وتخوض جماعة الإخوان المسلمين في مصر مواجهة مختلفة، إذ أصبحت تنظيما محظورا إرهابيا بقرار حكومي في ديسمبر 2013، بعد 5 أشهر من الإطاحة بالرئيس بمحمد مرسي.

ورغم مرور أكثر من عامين على الإطاحة بمرسي، لا تزال الجماعة تخرج في مظاهرات معارضة في عدة مدن، وخضغ قياداتها وكوادرها لمحاكمات بتهم منها ارتكاب العنف، وهو ما تنفيه وتقول إنها ملتزمة بالسلمية.

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان