رئيس التحرير: عادل صبري 06:00 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"نشاط مكثف" للسيسي في ثاني أيام زيارته لأمريكا

نشاط مكثف للسيسي في ثاني أيام زيارته لأمريكا

أخبار مصر

الرئيس عبد الفتاح السيسي

"نشاط مكثف" للسيسي في ثاني أيام زيارته لأمريكا

وكالات 25 سبتمبر 2015 08:05

يشهد اليوم الجمعة ثاني أيام زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي الحالية لمدينة نيويورك الأمريكية برنامجًا مكثفًا؛ بسبب كثرة الارتباطات الرسمية والثنائية للرئيس.

 

ويستهل الرئيس نشاطه بحضور كلمة بابا الفاتيكان بالأمم المتحدة، ثمَّ المشاركة في الجلسة الافتتاحية لقمة الأمم المتحدة لاعتماد أجندة التنمية لما بعد عام 2015، التي تشهد حضورًا مكثفًا لرؤساء الدول والحكومات، بنحو 100 رئيس دولة، فضلاً عما يناهز عن 50 من رؤساء الوزراء.

 

ويلقي الرئيس السيسي، خلال تلك الجلسة، بيان مصر، ويركز على اهتمام مصر بصياغة الأهداف التنموية لما بعد عام 2015 وحتى عام 2030، وهي الأهداف التي ساهمت مصر بفاعلية في صياغتها من أجل النهوض بأوضاع العديد من الدول والشعوب التي تتطلع إلى تحقيق التنمية المستدامة في شتى المجالات، كما صاغت مصر خطتها التنموية بالتناسق مع تلك الأهداف، حيث تمَّ وضع استراتيجية مصرية للتنمية المستدامة حتى عام  2030، بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني، حتى تعكس تلك الخطة آراء وآمال وطموحات مختلف فئات المجتمع، وتتسم بالديمقراطية والتوازن والمشاركة في عملية صنع واتخاذ القرار.

 

وعقب ذلك، يترأس السيسي اجتماع لجنة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة المعنية بتغير المناخ، في ضوء الرئاسة الدورية لمصر لهذه اللجنة، وكذا لمؤتمر وزراء البيئة الأفارقة، ويوجِّه كلمةً يؤكد خلالها أنَّ مصر تولي اهتمامًا لموضوعات تغير المناخ، وأهمية تقاسم المسؤولية بين الدول المتقدمة والنامية من أجل مساعدتها على التحول إلى اقتصادات نظيفة، لا سيما أنَّ تلك الدول النامية ليست مسؤولة عن زيادة الانبعاثات الحرارية وملوثات البيئة، ويعرض الرئيس في كلمته ما أنجزته مصر في هذا الملف خلال الفترة الماضية ورؤيتها للموقف الإفريقي الذي ينتظر أن يكون قويًا ومؤثرًا في قمة تغير المناخ المرتقبة في باريس.

 

ويشهد الاجتماع إطلاق عددٍ من المبادرات ذات الصلة بمكافحة آثار تغير المناخ وارتباطها بقطاع الطاقة في القارة الأفريقية واستخدام الطاقة النظيفة .

 

وفور انتهاء اجتماع الرؤساء الأفارقة، يتوجه الرئيس مباشرةً إلى مقر إقامته في نيويورك عائدًا من مقر منظمة الأمم المتحدة ليبدأ سلسلة من اللقاءات الثنائية رفيعة المستوى مع رئيسي وزراء الهند وإيرلندا ثم رئيسي كرواتيا ومالي، كل على حدة، حيث يبحث الرئيس مع هؤلاء سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة المستويات والارتقاء بها خلال المرحلة المقبلة، واستعراض عددٍ من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها القضية الفلسطينية في ضوء التصعيد الإسرائيلي الأخير في القدس الشريف والاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى، إلى جانب مستجدات الأوضاع في سوريا وليبيا واليمن والعراق.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان