رئيس التحرير: عادل صبري 08:10 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الظواهري: الحرب ضد الإسلام تتستر وراء كراهية الإخوان

الظواهري: الحرب ضد الإسلام تتستر وراء كراهية الإخوان

أخبار مصر

محمد الظواهرى

محذرًا من الوقوف أمام تطبيق الشريعة..

الظواهري: الحرب ضد الإسلام تتستر وراء كراهية الإخوان

محمد فتوح 07 أغسطس 2013 13:57

اتهم القيادى الجهادى محمد الظواهرى، ما وصفهم بمجموعة من ضباط أمن الدولة في وظائف إعلامية، بعدما فقدوا المهنية الإعلامية والشرف باختلاقهم أكاذيب لا أساس لها، ويساعدهم مجموعة من المرشدين والعملاء ممن يسمونهم خبراء إعلاميين أو قيادات إسلامية.


وأكد القيادى الجهادى فى بيان حصلت "مصر العربية" على نسخة منه، أن الغرض من هذه الأكاذيب محاربة الإسلام والوقوف في وجه الأمة وهي تسعى لتحكيم شريعتها وتطبيق دينها، مؤكدا أن الكراهية للإسلام تتستر خلف كراهية جماعة الإخوان المسلمين، وحذر من أن الأمة لن تقبل بأن يقف مثل هؤلاء الأقزام في طريق تحكيم شريعتها وعبادة ربها كما أمرها وستسحق كل من يحارب دينها.


وطالب الظواهرى الشرفاء من الإعلاميين بأن ينبذوا هذا الخبث من بينهم ويحاسبوهم ويوقفوهم عن ممارسة العمل الإعلامي بعد ارتكابهم لهذه الخروق الخطيرة لميثاق الشرف وأصول العمل الإعلامي حتى لا تصيب جريرتهم الصف الإعلامي كله.


وتابع الظواهرى "أنه بعد طرحي لحل شرعي للأزمة التي تعيشها البلاد يقوم على أسس واقعية تضمن أن يكون اتفاقا ثابتا يحقق المطالب الشرعية المشروعة للجميع، ولم يستطع أصحاب الأغراض السيئة - من الذين لا يريدون الشريعة والإسلام، التخفى وراء عدواتهم للإخوان".


وتساءل الظواهرى "من الذين يريدون للأقلية أن تضطهد الأغلبية وتمنعها من تطبيق دينها والحكم بشريعتها، ومن الذين يريدون تدمير البلاد بإشعال الحرب الأهلية فيها حتى لا تنافس مراكزهم الاقتصادية التي نمت في غياب دور مصر الإقليمي كقوة سياسية واقتصادية – أن يشوهوا هذا الحل والمقترح فيحاولوا تشويه من قدمه بتهم كاذبة لصرف الناس عنه لعجزهم عن الرد عليه".


وكان الظواهرى قد نفى فى تصريحات خاصة لـ "مصر العربية"، ما تردد فى وسائل إعلامية تلقيه أموالا من جماعة الإخوان المسلمين من أجل عمل تفجيرات فى مصر، وكذلك تواجده فى سيناء أو غزة.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان