رئيس التحرير: عادل صبري 09:25 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

البرادعي: الأسبوع الحالى حاسم فى حل أزمة الاعتصامات

أكد أن المزاج العام يريد سحق الإخوان

البرادعي: الأسبوع الحالى حاسم فى حل أزمة الاعتصامات

06 أغسطس 2013 02:18

مصر العربية - متابعات

 

قال الدكتور محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري للشؤون الخارجية، إنه يعرف أن المزاج العام يريد سحق «الإخوان»، لكن هذا ليس حلا، مؤكدا أن الإسبوع الحالي حاسما حتى نهاية العيد فى حل أزمة اعتصام مؤيدي مرسي.

 

 وأشار البرادعي، فى حواره مع صحيفة «الشرق الأوسط» اليوم الثلاثاء، إلى أنه يجرى العمل فى اتجاه أن يكون هناك إعلان لوقف العنف من جانب الجماعة، وكذلك تخفيض عدد الموجودين فى الميادين، وبعبارة أخرى تخفيض "درجة الحرارة"، مضيفا:" حتى يبدأ الحوار مع «الإخوان» يجب أن يعلنوا نبذ العنف".

 

 

 وتابع:" إذا كنت في موقع مسؤولية يجب أن تقود ولا تقاد، من الأسهل أن أقول نسحق «الإخوان المسلمين» ولكن هل هذا حل. «الإخوان» جزء من وفصيل من الشعب المصري يجب أن أضمن له حقه في الحرية والعيش والكرامة والإنسانية. حتى من الناحية البراغماتية هذا ليس حلا، فحتى تقمع أو تسحق أو تقصي فصيلا معناه أن هذا الفصيل سينزل تحت الأرض وسيبدأ في عمليات عنف لن تخرج منها الدولة.

 

 

وعن إنها اعتصام انصار الرئيس المقال محمد مرسي، أكد البرادعي، أن "هناك جهود مكثفة لإنهاء الاعتصام أو على الأقل تحجيم الاعتصام، وأن يكون اعتصاما سليما ولا يخرج إلى ما هو خارج الإطار السلمي مثل قطع الطرق وترويع الناس".

 

 

وأضاف:"إذا استمر فليستمر كاعتصام سلمي في ميادين محددة ولا يعطل حياة الناس، فنحن بلد ديمقراطي، وسنستمر في الحوار حتى تنتهي كل هذه الاعتصامات سواء اعتصامات «الإخوان المسلمين» أو الاعتصامات لأغراض فئوية وغيرها، إنما الاعتصام بهذا الشكل الموجود باستعمال العنف وبالرغبة في العودة إلى ما قبل 30 يونيو فهذا غير مقبول. وأعتقد أن هذا الأسبوع سيكون أسبوعا حاسما حتى نهاية العيد".

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان