رئيس التحرير: عادل صبري 10:28 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الجمعة.. "مليونية ضد الانقلاب" ردا على تفويض الشرطة

دعا لها التحالف الوطني لدعم الشرعية..

الجمعة.. "مليونية ضد الانقلاب" ردا على تفويض الشرطة

الأناضول 31 يوليو 2013 20:25

أعلن "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، مساء اليوم الأربعاء، تنظيم مليونية يوم الجمعة المقبل تحت شعار: "مصر ضد الانقلاب".

ويمثل ذلك في أول رد من "التحالف" - المؤيد للرئيس المصري المعزول محمد مرسي - على بيان أصدرته الحكومة المصرية المؤقتة، اليوم، وأعلنت خلاله تفويض وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم باتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع نهاية لما سماه "مخاطر على الأمن القومي للبلاد يمثلها اعتصاما رابعة العدوية" (المستمر منذ 34 يوما)، و"نهضة مصر" (المستمر منذ 29 يوما)، حيث يحتشد أنصار مرسي.

وأضاف "التحالف"، في بيان، إن قرار تفويض الداخلية بفض الاعتصامات السلمية يأتي "ليؤكد علي حالة الارتباك التي يعيشها الانقلابيون بسبب الرفض الشعبي العام لجماهير شعبنا لانقلابهم الدموي".

وحذر من وجود "مخططات مخابراتية وأمنية تواترت شواهد بشأنها، مثل إخلاء بعض الأماكن من قوات الحراسة في القاهرة وبعض المحافظات وغيرها لإشاعة الفوضى وافتعال أعمال عنف لتكون ذريعة لارتكاب مذابح جديدة وفض الاعتصامات السلمية بالقوة".

وأكد التحالف على استمرار اعتصاماته السلمية، وقال: "سلميتنا أقوى من رصاصهم".

وحمل من وصفهم بـ"الانقلابيين" "المسئولية الكاملة عن أي أعمال عنف أو قتل".

ودعا من سماهم "شرفاء قوات الجيش والشرطة" إلى "عدم توجيه رصاصهم إلى صدور إخوانهم من أبناء الشعب المصري".

وردا على قرار مجلس الوزراء المصري بشأن اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر، قال حسام الميرغني، مسئول المكتب السياسي بجماعة الإخوان المسلمين، في تصريحات لمراسل "الأناضول"، إن "بيان مجلس الوزراء ما هو إلا محاولة لإفشال جهود" كاثرين أشتون، الممثلة العليا للشؤون الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي.

وقبيل مغادرتها القاهرة، أمس، قالت أشتون إنها ستكمل جهودها لتقريب وجهات النظر بين الأطراف المعنية في مصر.

والتقت المسؤولة الأوروبية خلال زيارتها للقاهرة - التي استمرت يومين - عددا من المسؤولين المصريين في مقدمتهم: الرئيس المؤقت عدلي منصور، كما التقت عددا من القوى والأحزاب السياسية، وزارت الرئيس المعزول محمد مرسي، في مكان احتجازه غير المعلوم، في أول زيارة لمسؤول أجنبي لمرسي منذ الإطاحة به يوم 3 يوليو الجاري.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان