رئيس التحرير: عادل صبري 03:56 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

الإخوان: التهديد بفض اعتصامنا بالقوة محاولة لإفشال جهود أشتون

قيادي قال إن لديهم بدائل وسيناريوهات

الإخوان: التهديد بفض اعتصامنا بالقوة محاولة لإفشال جهود أشتون

الأناضول 31 يوليو 2013 19:52

اعتبرت جماعة الإخوان المسلمين  أن تفويض الحكومة لوزير الداخلية باتخاذ الإجراءات اللازمة لفض اعتصامات أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، يمثل "محاولة لإفشال" جهود كاثرين أشتون، الممثلة العليا للشؤون الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، مشددة على أن لديها "بدائل وسيناريوهات أخرى".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن مجلس الوزراء  أنه كلف وزير الداخلية باتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع نهاية لما أسماه "مخاطر" اعتصامي "رابعة العدوية"، و "نهضة مصر" ، على الأمن القومي للبلاد، دون أن يوضح ما إن كانت هذه الإجراءات تتضمن استخدام القوة في فض الاعتصامين، اللذين ينظمهما أنصار مرسي.

وقال حسام الميرغني، مسئول المكتب السياسي بجماعة الإخوان، إن "بيان مجلس الوزراء، الذي يدعو إلى فض الاعتصام بالقوة، ما هو إلا محاولة لإفشال جهود أشتون".

وقبيل مغادرتها القاهرة، أمس، قالت أشتون إنها ستكمل جهودها لتقريب وجهات النظر بين الأطراف المعنية في مصر. والتقت المسؤولة الأوروبية خلال زيارتها للقاهرة - التي استمرت يومين - عددا من المسؤولين المصريين في مقدمتهم: الرئيس المؤقت عدلي منصور، كما التقت عددا من القوى والأحزاب السياسية، وزارت الرئيس  مرسي في مكان احتجازه غير المعلوم، في أول زيارة لمسؤول أجنبي لمرسي منذ الإطاحة به يوم 3 يوليو الجاري.

ورأى الميرغني أن "التصعيد من قبل الحكومة يعكس شعورا من جانبها بالقلق على مسار الانقلاب فاعتصامنا شوكة في حلق الانقلابين".

ومضى قائلا: "اعتصاماتنا سلمية، ويشهد لها كل الوفود وكذلك الشعب ، ومن يتهمنا بالإرهاب هو من يقوم بإرهاب المعتصمين العزل، ويهددهم بفض اعتصامهم بالقوة".

وتابع القيادي الإخواني: "مظاهرتنا جابت كافة ميادين مصر، ولم تقع عملية عنف واحدة من جانبا، بينما تعرض مؤيدو الشرعية لمذابح أمام دار الحرس الجمهوري  والنصب التذكاري قرب منطقة رابعة العدوية "، حيث سقط عشرات القتلى من أنصار مرسي في إطلاق رصاص عليهم.

وشدد على أن "الإخوان لن يفضوا اعتصاماتهم إلا بعودة الشرعية، وفض الاعتصام بالقوة لن يزيدنا إلا اصرارا علي الاستمرار في دعم الشرعية، ولدينا من البدائل والسيناريوهات الكثير إذا جرى بالفعل فض الاعتصام"، دون أن يحدد طبيعة هذه السيناريوهات.

فيما قال جهاد الحداد، المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين، إن "التهديدات باستخدام القوة لفض اعتصامي ميداني رابعة العدوية، حيث يعتصم مؤيدو الشرعية (منذ 34 يوما) ونهضة مصر (30 يوما) لن يثنينا عن الخيار السلمي".

وأضاف الحداد، :"نحن أمام سلطة انقلابية تستخدم الأذرع الإجرامية في محاولة إرهاب معتصمين سلميين كي يتخلوا عن قضيتهم، لكن لن يفلحوا".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان