رئيس التحرير: عادل صبري 04:47 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الجماعة الإسلامية تهيب بشرفاء الجيش والشرطة عدم التورط بالدماء

محذرة من الفوضى عقب فض الاعتصامات

الجماعة الإسلامية تهيب بشرفاء الجيش والشرطة عدم التورط بالدماء

محمد فتوح 31 يوليو 2013 18:44

أعلنت الجماعة الإسلامية رفضها بيان الحكومة بفض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة بالقوة عقب وصف المعتصمين بـ"الإرهابيين"، مؤكدة أن القرار صادر من حكومة غير شرعية انقلابية دموية،  والتي لا يعبأ عجائزها بأن يوغلوا في الدم المصري تحت ادعاء بتفويض مزيف من قلة كاذبة واستخدام راقصي الإعلام المأجور.

وأهابت الجماعة الإسلامية، فى بيان حصلت "مصر العربية" على نسخة منه،بالشرفاء من أبناء الجيش والشرطة وهم أكثر، ألا يتورطوا في دماء المصريين مهما كانت المبررات والذرائع الانقلابية الباطلة عن تهديد الأمن القومي والإرهاب المزعوم المتمثل في الاعتصام السلمي.

وأكد البيان أن ما يهدد الأمن القومي المصري هو انخراط الجيش في السياسة وانشغاله في الشأن الداخلي، كما أن الإرهاب الحقيقى هو قتل المتظاهرين السلميين وهم سجود عند الحرس الجمهوري وأمام المنصة.

ولفتت الجماعة إلى أن  التمادي في الإجرام من حكومة الانقلاب التي لا تعبأ بالدم المصري هو الإرهاب الحقيقي والوقح باستخدام مقدرات الجيش التي هي ملك للشعب، وبدلاً من الدفاع بها عن الشعب ضد العدو الحقيقي تستخدم لقتل أبناء الشعب".

وأكد البيان أن أول حرب يخوضها الجيش منذ جيل كامل كانت ضد أبناء شعبه وهذه الشرطة التي تقاعست عن حماية أبناء الوطن ودفعت بالبلطجية طوال عام مضى لإرهاب المواطنين تعود لتمارس دورها التاريخي ليس في نشر الطمأنينة والأمان في الشعب ولكن لنشر الدم والقتل".

وشدد البيان أن فرض إرادة الانقلاب العسكري الدموي قد تصنع فوضى لا قواعد لها يتحمل مسئوليتها قائد الانقلاب العسكري الدموي والرئيس الصوري ووزير الداخلية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان