رئيس التحرير: عادل صبري 11:32 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الهدوء يعود لتلا بعد محاولة اقتحام مركز الشرطة

الهدوء يعود لتلا بعد محاولة اقتحام مركز الشرطة

أخبار مصر

أرشيفية

الهدوء يعود لتلا بعد محاولة اقتحام مركز الشرطة

أحمد عجور 31 يوليو 2013 13:43

تمكنت قوات الأمن من إعادة الهدوء مجددًا لمحيط مركز شرطة تلا والمستشفى العام وقرية البندارية دائرة المركز بعد أن حاصر العشرات من أهالى قرية البندارية مركز تلا بمحافظة المنوفية مركز الشرطة، وقاموا بتحطيم وتكسير النوافذ داخل المركز بالشوم والعصى بحثا عن متهم بقتل شاب في مشاجرة لخلافات مالية بين عائلتين بالقرية.

 

بدأت الواقعة بمشاجرة بالأسلحة النارية بين عائلتين أحدهما من مدينة تلا والأخرى من قرية البندارية دائرة المركز وتبين أن طرفي المشاجرة " سامي عبد العال عوض 42 سنة مقاول  وشقيقة سعيد 48 سنة محامي " جارٍ ضبطه" ومقيمان بمدينة تلا وطرف ثاني عبد الغفار عبدة عبد الشافي مقيم بقرية البندارية مركز تلا.

 

 وبالفحص والتحري تبين وجود خلافات على مبالغ مالية بين الأول ونجل الثالث وقام على اثرها المتهم الأول بالتوجه إلى منزل الطرف الثاني وأطلقوا أعيرة نارية صوب منزله نتج عنها إصابة كل من " محمد صلاح فهيم الطراد 19 سنة طالب " مصاب برش خرطوش بالوجه والبطن " وحمدي عادل أبو الخير 16 سنة مصاب برش خرطوش بالبطن _ و سعيد حامد الشريف 54 سنة ميكانيكي "رش بالعين" تم تحويله إلى مستشفى الرمد بشبين الكوم  والنبوي محمد نجم بالمعاش مصاب برش خرطوش بأنحاء متفرقة بالجسم  تم نقل المصابين إلى المستشفى إلا أن المصاب الأول ولفظ المصاب أنفاسه الأخيرة قبل وصوله إلى المستشفى متأثرًا بإصابته.


قامت قوة من المباحث بضبط المتهم الأول و نقله إلى إدارة الترحيلات بشبين الكوم خشية تعدي الأهالي عليه.


كما قطع أهالي الطرق بمداخل مدينة تلا من الاتجاه القادم من طنطا وطريق بابل وأشعلوا النيران في إطارات السيارات متهمين الشرطة بتهريب المتهم بقتل الشاب "محمد صلاح طراد" 17 سنة وإصابة 3 آخرين.


وعلى الفور انتقلت قيادات مديرية أمن المنوفية بقيادة اللواء سعيد توفيق مدير الأمن ونائبه اللواء مجدى سابق لمكان الواقعة لمحاولة السيطرة على الموقف وغضب الأهالى.

 

فيما أكد العميد عبد العزيز الصياد، مأمور مركز تلا، أن الشرطة تتعامل مع الوضع داخل القرية، وأن سبب المشاجرات الدائرة حاليًا يرجع لنشوب خلافات مالية بين عدد من الأفراد من عائلتين مختلفتين عقب فشل أحد المجالس العرفية التي عقدت منذ يومين للصلح.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان