رئيس التحرير: عادل صبري 12:36 صباحاً | السبت 24 فبراير 2018 م | 08 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

البيت الأبيض يدين استخدام العنف تجاه المتظاهرين بمصر

البيت الأبيض يدين استخدام العنف تجاه المتظاهرين بمصر

أخبار مصر

قتلى مجزرة النصب التذكاري

البيت الأبيض يدين استخدام العنف تجاه المتظاهرين بمصر

الأناضول 30 يوليو 2013 02:17

أدان البيت الابيض الاثنين أحداث العنف التي شهدتها مصر فجر السبت الماضي، وأدت إلى مقتل عشرات المتظاهرين، لكنه لم يعلن عن اي خطوات لتعليق المساعدات العسكرية الامريكية لمصر.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوش ايرنست في تصريح صحفي له "تدين الولايات المتحدة بشدة العنف وسفك الدماء في القاهرة والاسكندرية مطلع الاسبوع والذي أودى بحياة عشرات المتظاهرين المصريين".

وبحسب الإحصائيات الرسمية لقي 88 شخصا من انصار جماعة الاخوان المسلمين مصرعهم بعد يوم شهد مظاهرات حاشدة لمؤيدي ومعارضي الرئيس المعزول محمد مرسي، في حين تقول إحصائيات الجماعة أنهم تعدوا المائة والثلاثين.

ولم يلق إيرنست بالمسؤولية على الجيش المصري تحديدا عن أعمال القتل، كما أنه قال أن تأثير ذلك على المساعدات التي تقدمها أمريكا لمصر وقيمتها 1.55 مليار دولار لم يتحدد بعد.

واضاف ان العنف يضر محاولات مصر لبناء الديمقراطية ولا يتفق مع تعهد الحكومة الانتقالية بالعودة سريعا الي الحكم المدني.

وقال "لا يؤدي العنف فقط إلى انتكاس عملية المصالحة وإرساء الديمقراطية في مصر لكنه يؤثر سلبيا أيضا على الاستقرار في المنطقة".

ورغم إدانة الإدارة الأمريكية للعنف فقد تجنبت حتى الآن تعليق أي جزء من المساعدات لمصر. ويلزم القانون الأمريكي الحكومة بوقف أغلب المساعدات في حالة وقوع انقلاب عسكري لكن مسؤولين قالوا الاسبوع الماضي إنه ليس من مصلحة الولايات المتحدة اعتبار ما حدث في مصر انقلابا عسكريا.

ووقعت اشتباكات فجر السبت الماضي بين مؤيدين للرئيس المعزول مرسي والشرطة أسفرت عن سقوط 88 قتيلا و292 جريحا، بحسب وزارة الصحة المصرية، ونحو 127 قتيلا و4500 جريح، وفقا للمستشفى الميداني في اعتصام "رابعة العدوية".

وفيما تتهم جماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها الرئيس المعزول، قوات الأمن بإطلاق النار على أنصار مرسي، قال وزير الداخلية محمد إبراهيم، في مؤتمر صحفي السبت الماضي، إن الشرطة لم توجه "رصاصة واحدة تجاه أي متظاهر"، في أحداث النصب التذكاري.

وفي اليوم ذاته، شهدت مدينة الإسكندرية اشتباكات بين مؤيدين لمرسي ومعارضين له أسفرت عن سقوط 7 قتلى و274 مصابا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان