رئيس التحرير: عادل صبري 11:21 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

زيارة آشتون تثير جدلا بين معتصمى رابعة

زيارة آشتون تثير جدلا بين معتصمى رابعة

أخبار مصر

كاترين آشتون

محاولة لتحسين صورة الانقلاب أم لكسب ود الإخوان

زيارة آشتون تثير جدلا بين معتصمى رابعة

محمد اسماعيل -عمرو عبد الله 29 يوليو 2013 19:15

أثارت زيارة كاترين اشتون ،الممثلة العليا للاتحاد الأوروبى للشئون الخارجية، إلى مصر للمرة الثانية فى أقل من اسبوع جدلا واسعاً بين المعتصمين بميدان رابعة العدوية المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسى نتيجة لموقف الاتحاد الاوربى الغامض لما يحدث فى مصر منذ 30 يونيو الماضى .

 

وقال احمد سامى طبيب بشرى واحد المعتصمين بالميدان زياة أشتون هذه المرة تعبر عن صدمة امريكا واوربا من الحشود الرافضة للانقلاب فى مصر وهى محاولة للتخلص من الفريق أول عبد الفتاح السيسى  وكسب ود الإخوان ورغبة منهم لإيجاد حل سريع بعد الإنقلاب.


وأضاف سامى اننى اتوقع ان يتم التضحية بالفريق اول عبد الفتاح السيسى من قبل القوة المحرضة على الانقلاب بعد زيارة آشتون للقاهرة اليوم.
بينما يرى محمد بدران ان على اشتون ان تأتى إلى ميدان رابعة العدوية على ارض الواقع وترى اعداد المؤيدين ثم بعد ذلك تتكلم فى التفاوض لحل الإزمة


قائلا "اتوقع فشل اشتون فى محاولة حل الازمة الراهنة فى مصر لرفض الانقلابيين عودة مرسى ونحن لن نرضى بغير ذلك"
وفى نفس السياق طالب ايمن عبد المقصود الاتحاد الاوربى باعلان موقف صريح من ما وصفه بـ"انقلاب 30 يونيو" ثم بعد ذلك تبدأ آشتون فى التفاوض لحل الأزمة.


وفى سياق متصل قال احمد خميس احد المعتصمين حيث قال اننا نؤثث لدولة ديمقراطية حديثة وامريكا واوربا والغرب لا يريدون لنا إلا الجهل والتخلف
وأضاف خميس يجب عليهم اذا ارادوا حل الازمة العمل على عودة الرئيس مرسى الى منصبه.

 

وقال حسن زكريا "ان زيارة اشتون اتت لتغير المسار الانقلابى الذى فضحناه امام العالم وتجميل صوة الانقلابيين فامريكا والاتحاد الاوربى".


وقال احمد السيد لابد من تدخل الاتحاد الاوربى لحل الازمة الموجودة فى مصر وحقن الدماء وانا ارى ان الغرب بدأ بتحديد موقف رافض لحكومة الانقلاب ، بينما يرى جابر سليم إن من وصفهم بـ"الحكومة الانقلابية وقادة الانقلاب" فى وضع حرج ، واعتقد ان امريكا واوربا بدأت تنحاز للشعب مثلما فعلات مع مبارك.


بينما يرى محمد يسرى دخول إمريكا  المفاوضات لا نعول عليها كثيراً لانها تنحاز للديكتاتورية وقالت مروة حسين ان زيارة اشتون لمصر مرتين خلال هذه الفترة القصيرة دليل على عدم ثقتهم فى حكومة الانقلاب وانها بدأت فى التراجع عن موقفها فى تايدها
قال حمدى عبد المنصف احد المعتصمين نحن لن ننتظر منهم حل ولن نفض اعتصامنا حتى عودة مرسى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان