رئيس التحرير: عادل صبري 04:10 صباحاً | الأحد 25 فبراير 2018 م | 09 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

معتصمو رابعة لـ"منير عبد النور": سنعتصم حتى الموت

معتصمو رابعة لـمنير عبد النور: سنعتصم حتى الموت

أخبار مصر

معتصمو رابعة

بعد دعوته لحصارهم ومنع المؤن عنهم..

معتصمو رابعة لـ"منير عبد النور": سنعتصم حتى الموت

محمد سعد – إسماعيل عبد العاطى 28 يوليو 2013 19:06

أثارت دعوة وزير التجارة والصناعة وعضو جبهة الإنقاذ منير فخرى عبد النور لحصار اعتصام رابعة العدوية ومنع الطعام والشراب عنهم، حالة من الغضب والسخط لدى المعتصمين، الذين قابلوا هذه الدعوة بالتأكيد على الاستمرار فى اعتصامهم حتى عودة الرئيس المعزول محمد مرسى إلى منصبه، متهمين عبد النور بالعمالة والخيانة.

قال الدكتور خالد رمضان طبيب أسنان وأحد معتصمى رابعة العدوية إن منير فخرى عبد النور كان يقول على الاعتصامات قبل الانقلاب العسكرى فى 30 يونيو، إنها حق لكل مواطن، أما الآن فيدعو لحصار اعتصام رابعة العدوية السلمى.

وأضاف أن ما قاله عبد المنير يدل على أنه إنسان بلا مبدأ ولا يمكن قبوله كسياسى لأنه غير مؤهل لذلك، وما فعله وزير الداخلية من قتل بالذخيرة الحية فى مذبحة المنصة أشد شراسة من الحصار ومنع الطعام والشراب عن المعتصمين، وهم لا يستطيعون فض الاعتصام بهذه الطريقة لأن من يرزق هو الله وليس منير فخرى عبد النور.

وأشار إلى أن الانقلابيين لا يقدرون على ذلك لأن الاعتصام وسط كتلة سكنية، ومنع الطعام والشراب عنها يمثل كارثة، وأكد رمضان أن اعتصام رابعة العدوية ليس لفصيل واحد فقط، وإذا فضوا الاعتصام بطريقة الحصار فهم بذلك يريدون حكم البلد على جثث الشعب.

 

من جهته قال وليد حسن محامى وأحد معتصمى رابعةمنير فخرى عبد النور لا يملك أن ينفذ ما يقوله ولا يمثل لا رؤية سياسية ولا إنسانية، وما يقوله يمثل إبادة جماعية للمعتصمين برابعة، ولا أحد يقدر على إبادة شعب، وفلسطين خير مثال على صمود شعب ضد الإبادة.

وقال صبرى عبد الخالق: حاولوا أن يقتلونا بالرصاص فصمدنا ولم نتراجع، ولو منعوا عنا الطعام والشراب فلن يؤثر فى صمودنا ونرحب بالحصار وننتظر الشهادة،

فيما وجه معتز عبد الفتاح موجه لغة عربية كلامه لمنير فخرى عبد النور قائلاً: "الحل دة ما ينفعش مع المصريين، ارجع لتاريخ مصر وستفهم أن الحصار ليس الحل ويجب أن يعود مرسى لمنصبه لكى يفض الاعتصام".

بينما تساءل محمد بركات أحد المعتصمين: "بأى حق يفضوا اعتصام رابعة العدوية ولمصلحة من، وأكد أن فض الاعتصام معناه العودة لعصر الظلم والقمع والرضا بالاستبداد مرة أخرى، فيما قال شهاب سعيد أحد المعتصمين: "سنظل معتصمين حتى رجوع الرئيس محمد مرسى إلى منصبه أو نموت".

وكان عبد النور قد اقترح حصار معتصمي رابعة بحيث يتم منع الطعام والشراب عنهم تماما وحصرهم في كردون ضيق ليضطروا الي فض اعتصامهم بأنفسهم تحت وطأة الجوع والعطش، مضيفا في لقائه ببرنامج «ممكن» مع خيري رمضان على قناة «سي بي سي»، مساء السبت، أن «المتواجدين في رابعة والنهضة وأغلبية المعتصمين «مغرر بهم»، حسب وصفه.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان