رئيس التحرير: عادل صبري 02:01 مساءً | الأحد 25 فبراير 2018 م | 09 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

معتصمو رابعة يبدأون اليوم الـ 30 لاعتصامهم بصلاة الجنازة

معتصمو رابعة يبدأون اليوم الـ 30 لاعتصامهم بصلاة الجنازة

أخبار مصر

منصة رابعة العدوية - ارشيفية

معتصمو رابعة يبدأون اليوم الـ 30 لاعتصامهم بصلاة الجنازة

الأناضول 28 يوليو 2013 04:09

قضت منصة اعتصام ميدان "رابعة العدوية"، شرقي القاهرة، ساعات الصباح الأولى من اليوم الأحد، اليوم الثلاثين للاعتصام،في أداء صلوات  الجنازة على جثامين 5 من ضحايا أحداث النصب التذكاري للجندي المجهول الواقع في محيط الميدان، والذين سقطوا قتلى في إطلاق نار تعرضوا له أمس.

يأتي ذلك فيما وصل المعتصمون في الميدان ساعات الليل بالنهار في الهتاف ضد وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، الذي حملوه المسؤولية عن ضحايا أحداث النصب التذكاري.

الصلوات على جنازات الضحايا تم تأديتها بشكل منفصل كل على حده وبشكل متتابع، وشملت: عبد الرحمن محمد حسن (طالب بجامعة الأزهر - من القاهرة)، هاني محمد صادق (طالب، من القاهرة)، أحمد محمد حمد (طبيب بالمستشفى الميداني برابعة - من الإسكندرية "شمال")، وسالم الشبراوي (إمام وخطيب - من الشرقية "شمال")، وأسامة السيد العشري (رجل أعمال - من دمياط "شمال"، هاني محمد صادق (من القاهرة).

تقدم صفوف المصلين قيادات من الاعتصام بينهم: محمد البلتاجي، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، وصفوت حجازي، الناشط السياسي والداعية الإسلامي، وصلاح سلطان، أمين عام المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية التابع لوزارة الأوقاف المصرية، وجمال عبد الهادي، الأستاذ بجامعة الأزهر.

 وبينما توافد المعتصمون من أجل تقبيل جثامين الضحايا، رددت حشود منهم: "ثوار أحرار هنكمل المشوار"، و"أنت بتضرب بالرصاص وإحنا  بنسجد للرحمن"، "يا (إما) نجيب حقهم.. يا نموت زيهم ".

وأصر أهالي هؤلاء الضحايا على أداء صلوات الجنازة على ذويهم في ميدان "رابعة العدوية"، لافتا إلى أنه تم نقل جثامينهم بالسيارات عقب أداء صلوات الجنازة إلى مدنهم وقراهم ليتم دفنها هناك.

وأعلن المستشفى الميداني في رابعة العدوية مساء أمس أن 127 قتلوا في أحداث النصب التذكاري، بخلاف 4500 حالة إصابة، فيما أعلنت وزارة الصحة المصرية في بيان صحفي إن عدد قتلى تلك الأحداث 72 شخصا والمصابين 292.

واتهمت جماعة الإخوان المسلمين الشرطة المصرية بقتل هؤلاء المتظاهرين، فيما نفى وزير الداخلية محمد إبراهيم ذلك وقال إن الشرطة لم توجه "رصاصة واحدة تجاه أي متظاهر" مؤكدا أن القوات لم تستخدم في مواجهة المتظاهرين سوى القنابل المسيلة للدموع بعد أن قاموا بقطع الطريق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان