رئيس التحرير: عادل صبري 02:00 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

341 قتيلا في الاشتباكات بين المؤيدين والمعارضين منذ 30 يونيو

341 قتيلا في الاشتباكات بين المؤيدين والمعارضين منذ 30 يونيو

أخبار مصر

ضحايا اشتباكات طريق النصر

معظمهم في مجزرة "النصب التذكاري"..

341 قتيلا في الاشتباكات بين المؤيدين والمعارضين منذ 30 يونيو

الأناضول 28 يوليو 2013 03:19

ارتفع عدد القتلى الذين سقطوا في مصر خلال الاضطرابات السياسية التي تشهدها البلاد منذ احتجاجات يوم 30 يونيو  الماضي وحتى مساء يوم السبت إلى 341 قتيلا وآلاف الإصابات، بينهم مدنيون وعناصر من الجيش والشرطة، بحسب إحصائية أعدتها الأناضول استنادا إلى أرقام وزارة الصحة ومصادر طبية وأمنية.

وتركز العدد الأكبر من القتلى في محافظتي القاهرة والجيزة الملاصقة لها حيث بلغ 225 قتيلا، تليها شبه جزيرة سيناء، شمال شرق، بـ 39 قتيلا، ثم الإسكندرية الساحلية (شمال) بـ26 قتيلا.

فيما توزع 51  قتيلا على محافظات عدة بينها: مطروح (شمال غرب) وأسيوط (جنوب)، وبني سويف (وسط)، والفيوم (جنوب غرب القاهرة)، المنيا (وسط) والإسماعيلية (على مجري قناة السويس الملاحي العالمي)، والسويس (المدخل الجنوبي لقناة السويس)، وبورسعيد (المدخل الشمالي لقناة السويس) و5 محافظات بدلتا النيل هي: الشرقية وكفر الشيخ والدقهلية والقليوبية والغربية.

ووقع أكبر عدد من القتلى حين جرت طوال منتصف ليل الجمعة السبت 27 يوليو الجاري اشتباكات بين المعتصمين وقوات الأمن المتواجدة على أطراف ميدان رابعة العدوية قرب النصب التذكاري للجندي المجهول في طريق النصر، القريب من ميدان رابعة، حيث قامت قوات الأمن بإطلاق كثيف للقنابل المسيلة للدموع وطلقات الخرطوش على المتظاهرين، بحسب شهود عيان.

 وأعلن المستشفى الميداني في رابعة العدوية إن 127 قتلوا في أحدث حصيلة لضحايا الأحداث حتى عصرالسبت ، بخلاف 4500 حالة إصابة، فيما أعلنت وزارة الصحة المصرية في بيان صحفي إن عدد قتلى تلك الأحداث 72 شخصا والمصابين 292.

واتهمت جماعة الإخوان المسلمين الشرطة المصرية بقتل هؤلاء المتظاهرين، فيما نفى وزير الداخلية محمد إبراهيم ذلك وقال إن الشرطة لم توجه "رصاصة واحدة تجاه أي متظاهر" مؤكدا أن القوات لم تستخدم في مواجهة المتظاهرين سوى القنابل المسيلة للدموع بعد أن قاموا بقطع الطريق..

وقتل ضابط وجندي بالجيش المصري، الخميس الماضي، في اقتحام مسلحين مجهولين لمقر عسكري تابع لقوات حرس الحدود على طريق العريش – الشيخ زويد في محافظة شمال سيناء (شمال شرق مصر)، بحسب شهود عيان ومصادر طبية يرفع إجمالي القتلى خلال 28 يوما إلى 341 ويكون متوسط عدد القتلى نحو 12 قتيلا في اليوم الواحد.

ومنذ يوم 30 يونيو/ حزيران الماضي، تشهد مصر اضطرابات سياسية وأمنية، واشتباكات متقطعة بين معارضين ومؤيدين للرئيس المقال، محمد مرسي (الذي عزله الجيش في 3 يوليو ) تستخدم فيها  أسلحة نارية وأسلحة بيضاء وعبوات حارقة وعصي، فضلا عن هجمات يشنها مسلحون مجهولون على مؤيدي مرسي وأيضا على عناصر ومنشآت للجيش والشرطة، لا سيما في شبه جزيرة سيناء (شمال شرق).

وتشهد العاصمة وعدة محافظات مصرية اشتباكات معتادة واعتداءات على مسيرات المتظاهرين يسقط فيها قتلى وجرحى، زادت حدتها منذ إقالة الجيش للرئيس محمد مرسي في 3 يوليو الجاري، وغالبا ما لا يتم الإعلان عن الجناة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان