رئيس التحرير: عادل صبري 02:48 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مقتل شاب خلال تشييع جنازة أحد ضحايا أحداث المنصة

مقتل شاب خلال تشييع جنازة أحد ضحايا أحداث المنصة

أخبار مصر

صورة ضحايا مذبحة النصب التذكاري - ارشيفية

مقتل شاب خلال تشييع جنازة أحد ضحايا أحداث المنصة

الأناضول 28 يوليو 2013 03:07

قتل شخص بطلق ناري، في محافظة الغربية مساء السبت، إثر اشتباكات بين مواطنين ومسيرة لجنازة أحد مؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

وكان عدد من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين والتيارات الإسلامية وأهالي مدينة كفر الزيات بمحافظة الغربية شيعوا مساء السبت جثمان أحد قتلى أحداث "النصب التذكاري"، وردد المشيعون هتافات مناهضة للفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع.

وشهدت الجنازة احتكاكات بين المواطنين وبعض المشاركين بها، بسبب رفض المواطنين ما اعتبروه هتافات مسيئة للسيسي من قبل المشيعين، وتطورت الأمور لاشتباكات بالأسلحة النارية ما أسفر عن سقوط شاب من بين المشيعين قتيلا بطلق ناري في الصدر، إلى جانب إصابة العشرات بإصابات بالغة، حيث تم نقلهم جميعا لمستشفى كفر الزيات العام.

وجرت طوال منتصف ليل الجمعة السبت اشتباكات بين المعتصمين المؤيدين لمرسي وقوات الأمن المتواجدة على أطراف ميدان رابعة العدوية قرب النصب التذكاري للجندي المجهول في طريق النصر، القريب من ميدان رابعة، حيث قامت قوات الأمن بإطلاق كثيف للقنابل المسيلة للدموع وطلقات الخرطوش على المتظاهرين، بحسب شهود عيان.

من جانبه نفى وزير الداخلية، محمد إبراهيم، في مؤتمر صحفي له ظهر السبت، مسئولية قواته عن قتل المتظاهرين، مؤكدا أن القوات لم تستخدم في مواجهة المتظاهرين سوى القنابل المسيلة للدموع بعد أن قاموا بقطع الطريق.

وقال يوسف طلعت، المتحدث الإعلامي للمستشفى الميداني برابعة العدوية، إن عدد القتلى من المعتصمين في الميدان ارتفع إلى 120 قتيلا فيما بلغ عدد المصابين حوالي 4500 مصاب بينهم العديد من الحالات الخطيرة، بينما أعلنت وزارة الصحة المصرية في بيان صحفي أن عدد القتلى في تلك الأحداث بلغ 72، والمصابين 292.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان