رئيس التحرير: عادل صبري 03:04 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

القرضاوي يحمّل وزيري الدفاع والداخلية مسؤولية أحداث "المنصة"

القرضاوي يحمّل وزيري الدفاع والداخلية مسؤولية أحداث "المنصة"

الأناضول 27 يوليو 2013 19:58

حمل يوسف القرضاوي، رئيس اتحاد علماء المسلمين، وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي ووزير الداخلية محمد إبراهيم "المسؤولية كاملة عن مجزرة النصب التذكاري" التي قتل فيها العشرات من أنصار الرئيس المقال محمد مرسي فجر اليوم السبت.

وفي كلمة تليفزيونية بثتها قناة "الجزيرة" القطرية، اليوم، قال القرضاوي "وزير الدفاع ووزير الداخلية ومن عاونهم يتحملون مسؤولية دماء الأبرياء من المتظاهرين السلميين"، معتبرا دعوة السيسي لتفويضه لمواجهة العنف جاءت "لتصفية المتظاهرين السلميين المؤيدين لمرسي".

وتابع القرضاوي: "السيسي الذي انقلب على رئيسه الشرعي الذي بايعه طلب من الشعب المصري أن يفوضه في القضاء على الإرهاب في مصر"، في إشارة إلى دعوة السيسي المواطنين للتظاهر أمس الجمعة لتفويضه لمواجهة "الإرهاب، متسائلا  هل الإرهابيين هم الذين رفضوا الانقلاب على رئيسهم الشرعي الذين أعطوه صوتهم فلم ينقضوا عهدهم وظلوا على موقفهم؟".

وأضاف القرضاوي "السيسي ظن أنه أعطي التفويض حينما اجتمع له مئات الآلاف في ميدان التحرير وميدان آخر واعتبر أنهم فقط الشعب المصري ونسي أن هناك من اجتمع في 35 ميدان آخر رفضوا الانقلاب"، في إشارة إلى مظاهرات أنصار مرسي ومعارضيه أمس بالقاهرة وعدد من المحافظات.

وأضاف "كل من شارك في قتل هؤلاء الأبرياء من المصلين والخاشعين وليس لهم ذنب إلا أنهم اجتمعوا في رابعة العدوية سيتحملون تلك الدماء أمام الله".

ووجه القرضاوي نداء لشيخ الأزهر أحمد الطيب طالبه فيه بمراجعة دعمه للسيسي مضيفا "اعتبرت ذلك أخف الضررين فهل أخف الضررين أن يقتل الشعب؟ وهل استفتيت علماء المسلمين قبل أن ترى ذلك؟ لا يجوز لك أن تعمل برأيك فقط"، ودعاه إلى أن يراجع نفسه بعد أن رأى ما رأى.

ومضى رئيس اتحاد علماء المسلمين قائلا: "كما أنادي أخواني الذين معي في هيئة كبار العلماء ومجمع البحوث أن يراجعوا شيخ الأزهر ويراجعوا أنفسهم وأن يتوبوا الى الله عن دعم موقف شيخ الأزهر" موجها كذلك نداء لأبناء الازهر أن "يقفوا وقفة رجل واحد وان يرفضوا قتل القاتلين وظلم الظالمين".

ودعا القرضاوي جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحادات الدولية "أن يكون لها موقف مما يحدث في مصر"، وأضاف "الملايين من أبناء الشعب تم تضليلهم بواسطة وسائل الإعلام المختلفة ويجب أن يكون هناك وقفة حيال ذلك".

كما دعا القرضاوي كل الحكام العرب، وخص بالذكر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ورئيس الإمارات خليفة بن زايد وأمير الكويت صباح الأحمد الجابر وملك البحرين حمد بن عيسى، إلى الوقوف مع الحق، مضيفا: "أعطيتوهم 12 مليار.. فهل أعطيتهم الأموال ليقتلوا المصريين؟ ارجعوا الى الله، المسلمون يقتلون بملياراتكم"، في إشارة إلى حزمة المساعدات التي أعلنت عنها السعودية والإمارات والكويت عقب عزل مرسي.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية أن عدد ضحايا الأحداث التي وقعت قرب النصب التذكاري للجندي المجهول بمحيط ميدان رابعة العدوية، شرقي القاهرة، التي جرت أمس وفجر اليوم ارتفعت إلى 65 قتيلا و269 جريحا، فيما أعلن المستشفى الميداني في رابعة العدوية إن 127 قتلوا في أحدث حصيلة لضحايا الأحداث حتى عصر اليوم، بخلاف 4500 حالة إصابة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان