رئيس التحرير: عادل صبري 04:40 مساءً | الجمعة 23 فبراير 2018 م | 07 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"الصحة": مقتل 65 في أحداث المنصة.. و"رابعة": 127 شهيدا

"الصحة": مقتل 65 في أحداث المنصة.. و"رابعة": 127 شهيدا

هاجر الدسوقي - عبد المنعم عبد الحميد 27 يوليو 2013 18:35

أعلنت وزارة الصحة المصرية أن عدد ضحايا الأحداث التي وقعت قرب النصب التذكاري للجندي المجهول بمحيط ميدان رابعة العدوية، شرقي القاهرة، التي جرت أمس وفجر اليوم ارتفعت إلى 65 قتيلا و269 جريحا. يأتي ذلك فيما أعلن المستشفى الميداني في رابعة العدوية إن 127 قتلوا في أحدث حصيلة لضحايا الأحداث حتى عصر اليوم، بخلاف 4500 حالة إصابة.

وقال خالد الخطيب رئيس الادارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة بوزارة الصحة المصرية لمراسلة الأناضول: "ارتفعت حصيلة القتلى إلى 65 قتيلا و269 مصابا بمحيط رابعة العدوية"، وذلك حتى الساعة (16:00 تغ).

وأضاف الخطيب أن 9 أشخاص آخرين قتلوا الجمعة في الاشتباكات التي شهدتها مدينة الإسكندرية (شمال) أمس بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي؛ ما يرفع عدد القتلى الإجمالي أمس وحتى فجر اليوم إلى 74 حالة. 

ولفت إلى إصابة 479 آخرين في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي في الإسكندرية وباقي المحافظات؛ ما يرفع عدد الإصابات الإجمالي أمس وحتى فجر اليوم إلى 748 إصابة.

وأوضح أن 338 من المصابين خرجوا من المستشفيات بعد تلقيهم العلاج وتحسن حالتهم، فيما يزال 410 آخرون بالمستشفيات تحت العلاج والملاحظة، دون أن يوضح طبيعة إصاباتهم.

من جانب آخر، أعلن المستشفى الميداني في رابعة العدوية في بيان إن "ما حدث من مجازر يندى لها جبين الإنسانية فى جمعة كسر الإنقلاب 26 / 7 / 2013 وصباح السبت عند النصب التذكارى، حيث  استشهد 66 شهيد بالإضافة إلي 61 حالة موت إكلينيكي، ليصبح الإجمالي 127  قتلوا جميعا بدم بارد، فضلا عن  جرح نحو 4500 متظاهر بإصابات أغلبها خطيرة".

وأوضح البيان أن الإصابات  تراوحت " بين 700 إصابة بطلق نارى و كسور و سجحات و خرطوش ، فضلا عن أكثر من 3500 حالة إصابة بالغاز و فى حالة تشنجات، ومئات الحالات الأخرى التى تمت معالجتهم فى مستشفيات و مراكز طبية ولم يتسنى حصرهم جميعا للآن".

وفي وقت سابق وفي ظل مرحلة إحصاء ضحايا الإشتباكات، قال مسؤولون في المستشفى الميداني إن حوالي 200 قتيل سقطوا في أحداث النصب التذكاري. 

ونفى وزير الداخلية، محمد إبراهيم، في مؤتمر صحفي له ظهر اليوم، مسؤولية قواته عن قتل المتظاهرين، مؤكدا أن القوات لم تستخدم في مواجهة المتظاهرين سوى القنابل المسيلة للدموع بعد أن قاموا بقطع الطريق.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان