رئيس التحرير: عادل صبري 11:25 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

باللافتات والهتاف والدم.. الآلاف يلبون تفويض السيسي

باللافتات والهتاف والدم.. الآلاف يلبون تفويض السيسي

أخبار مصر

أرشيفية

باللافتات والهتاف والدم.. الآلاف يلبون تفويض السيسي

الأناضول 26 يوليو 2013 21:05

عبرت حشود مصرية، اليوم الجمعة، عن تفويضها للفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع المصري ب"محاربة الإرهاب"، وذلك باستجابتها لدعوته بالنزول إلى الشواريع والميادين اليوم الجمعة.

 

وقال السيسي الأربعاء الماضي إنه سيعتبر استجابة تلك الحشود لدعوته بالنزول في الشوارع بمثابة تفويضا للتصدي لما سماه "الإرهاب والعنف المحتمل" وهو ما اعتبره مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي خطوة تفتح الطريق أمام حرب أهلية وامام قمعهم والتنكيل بهم.

 

وعزل قادة الجيش قبل نحو شهر أول رئيس مدني منتخب، تجاوبا مع مظاهرات وبمشاركة رموز سياسية ودينية في الثالث من الشهر الجاري، وهو ما اعتبرته قوى إسلامية في البلاد "انقلابا على الشرعية". 

 

ولم تكتف الحشود التي تجاوبت مع دعوة السيسي باعتبار حضورها إلى الميادين بمثابة تفويضا للسلطات الأمنية وعناصر الجيش لمواجهة "الإرهاب"، بل قاموا بالتعبير عن ذلك بأكثر من طريقة.

 

فقدم المتظاهرين في ميدان التحرير وسط القاهرة  عرضا فنيا بأشعة الليزر باللغة الإنجليزية والعربية خلال فعاليات في جمعة "ضد الإرهاب" تلبية لدعوة  السيسي. وتم العرض على مبنى مجمع التحرير (أكبر مبني حكومي) كلمات تندد بالأعمال الإرهابية وتشيد بموقف الجيش، كما رسمت صورة "قلب" بداخلها كلمة مصر بجانب صورة لحمامة السلام و كتابة عبارات "فوضناك، وبنحبك يا سيسي، والشعب والجيش إيد واحدة".

 

وفي التحرير انتشرت اللافتات المفوضة للفريق السيسي، ومن بين ما حملت مكن شعارات: "فوضناك يا سيسي للقضاء على الإرهاب"، "الجيش هو سند الشعب المصري".

 

وقامت قبائل عربية من صحراء مصر شرق وغرب وادي النيل بعرض لافتات تأييد للسيسي وقعوا عليها بدمائهم.

 

وردد المتظاهرون بالتحرير هتافات: "بنحبك يا سيسي"، "يا أبو دبورة و نسر وكاب(علامات لرتب عسكرية) فوضناك ضد الإرهاب"، و"الشعب والجيش يد واحدة".

 

ووفي السياق نفسه، قالت القائمون على ما أطلق عليه "حملة "تفويض" إنهم جمعوا آلاف التوقيعات على استمارات تتضمن تفويض الجيش في القضاء على الإرهاب.

 

وأكد حسام حازم منسق الحملة أن الاستمارة شملت صياغة توضح تفويض المواطن المصري للجيش والشرطة في مواجهة الإرهاب، نصها: "أعلن أنا المواطن الموقع أدناه، تأييدي الكامل، للقوات المسلحة المصرية والشرطة المصرية، لمواجهة الجماعات الإرهابية في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية"، مشيرا إلى أن الحملة جمعت آلاف التوقيعات بميدان التحرير وحده، لافتا إلى أنه لم يتم حصر للأعداد النهائية بعد.

 

من جانبها، قالت الممثلة المصرية يسرا لوكالة "الأناضول" خلال مشاركتها في مظاهرات ميدان التحرير: "فوضناك يا سيسي ومعك جيشنا العظيم  للقضاء على الإرهاب"، لافتة إلى أن الجيش هو سند الشعب.

 

وأضافت أنها باتت مطمئنة في أعقاب مظاهرات 30 يونيو التي أفضت إلى عزل الرئيس مرسي، مشيرة إلى أن المصريين تخلصوا من حكم الاخوان الذين أوصلوا البلاد إلى "طريق مظلم"، بحسب وصفها.

 

وفي محيط قصر الاتحادية الرئاسي (شرق القاهرة) ابتكر المتظاهرون وسائل مختلفة للتعبير عن تجاوبهم مع نداء السيسي. وقام متظاهرون بتعليق لافتات على صدورهم تؤكد تلبيتهم لهذا التفويض جاء في بعضها: "أفوض أنا القوات المسلحة والشرطة للقضاء على الإرهاب"، و"نفوض خير أجناد الأرض للقضاء على الإرهاب".

 

بينما ردد متظاهرون هتافات تلبية لرفض العنف والإرهاب منها: "يا أبو دبوره ونسر وكاب انزل خلص ع الإرهاب"، حمل آخرون لافتات تحمل رسالة ضمنية إلى جماعة الإخوان المسلمين تقول: "قضيتكم القصر.. وقضيتنا مصر"، ولافتات تحمل رسائل عامة: "لا للعنف" "ضد الإرهاب".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان