رئيس التحرير: عادل صبري 08:13 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ياسر علي: البلطجية حاصروا النساء بالقائد إبراهيم

ياسر علي: البلطجية حاصروا النساء بالقائد إبراهيم

ياسر خفاجى وإسماعيل عبد العاطى ومحمد سعد 26 يوليو 2013 19:28

قال الدكتور ياسر على - المتحدث السابق باسم رئاسة الجمهورية - إن الشعب المصرى اليوم أثبت أنه لن يتركوا الميدان قبل ان ينكسر ما وصفه بـ"الانقلاب العسكرى"، وحتى عودة الرئيس المنتخب محمد مرسى  والدستور المعطل على حد قوله.

وأضاف على فى برنامج "مسئول على الإفطار" الذى يقام كل يوم على منصة رابعة العدوية أن عدداً من البلطيجة حاصروا النساء بمسجد القائد ابراهيم بالإسكندرية اليوم وحتى هذه اللحظة على حد قوله ولم يتم الإفراج عنهم حتى الآن.

ووجه رسالة إلى من وصفهم بـ"الاتقلابيين"، قائلا: "نحن فى الميدان حتى نملك السلاح والغذاء والدواء والإرادة"، وأوضح ان الرئيس كان يعمل بمتوسط 12 ساعة فى اليوم.

وأكد انه إذا لم يعد الرئيس المنتخب ستكون القوات المسلحة قبلة كل السياسية ومن يريد اغتصاب السلطة

وأشار إلى أن محاربة المشروع الإسلامى بدأت من اول يوم دخل فيه الرئيس مرسى إلى القصر الرئاسى، ضاربا المثل بقيام ضباط شرطة الحرس الجمهورى بمنع بعض الصحفيين من الدول إلى مؤسسة الرئاسة فقط لأنهم من الإخوان.

واضاف رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار السابق ان احد مستشارى المحكمة الدستورية تطاول على الرئيس مرسى اثناء تأديته يمين الدستورية بالمحكمة 30 يونيو 2012 بسبب قيامه باداء اليمين الدستورى امام الشعب بميدان التحرير

وطالب على جموع الشعب الصمرى بالنزول إلى الميادين لدعم الشرعية والمطالبة بعودة الرئيس المدنى المنتخب .

وتاعب على ان الجميع استخدم كافة الوسائل للإيقاع بالرئيس المعزول محمد مرسى ولكنه كان يراهن على الشعب دائماً ،وان الدولة كانت فى طريقها لأول مرة لتحرير سعر الدقيق والبنزين من منظومة الفساد التى طالما تربح منها الفاسدون

باساليب غير مشروعة واختتم على حديثه قائلا " ان تيار العنف لم يبدا فى الشارع المصرى بقيام مرسى بوضع الاعلان الدستورى فى الثانى والعرشين من نوفمبر 2012 ولكنه بدا فى الشوارع فى التاسع عشر من نوفمبر يوم ان قام مرسى بوقف اطلاق النار بين الجانب الاسرئايل وحرة حماس.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان