رئيس التحرير: عادل صبري 05:47 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"الإنقاذ" تطالب بفض اعتصام "رابعة" بالقوة

تعقيبًا على اشتباكات التحرير..

"الإنقاذ" تطالب بفض اعتصام "رابعة" بالقوة

كتب ـ محمد نور: 22 يوليو 2013 21:44

أدانت جبهة الإنقاذ الوطني التي كانت معارضة للرئيس السابق محمد مرسي، اعتداء أنصار الرئيس السابق، وجماعة الإخوان المسلمين على المعتصمين في ميدان التحرير.

وطالبت جبهة الإنقاذ النائب العام الجديد هشام بركات بفتح تحقيقات سريعة، وضبط المتهمين في هذه الاشتباكات والتحقيق معهم، والوصول للمحرضين على أحداث العنف التي وقعت، وأعلنت اعتراضها نهائي عن الجلوس مع جماعة الإخوان أو أنصار مرسي على مائدة حوار بعد اليوم، وذلك لاعتدائها على ميدان الثورة الذي أطاح بنظام مبارك، وحقق نجاحا في عزل الرئيس مرسي.

وأكدت الجبهة أن الاعتداء على الميدان سيزيد من عزلة الجماعة، ويجعل الأمور تتفاقم، وتصل إلى التأثير بالسلب على جميع قوى الإسلام السياسي، مطالبين بالإجماع القوات المسلحة المصرية ووزراة الداخلية بسرعة فض اعتصام ميدان رابعة العدوية، الذي يحتشد فيه مؤيدو الرئيس مرسي، بالإضافة إلى إخلاء ميدان النهضة وكل الميادين التي يعتصم أو يتظاهر فيها مؤيدو مرسي بالمحافظات.

من جانبه أكد الدكتور وحيد عبدالمجيد القيادي البارز بجبهة الإنقاذ، أن جماعة الإخوان المسلمين تفقد حاليا كل رصيدها السياسي، وربما تخسر كل مواقفها السياسية منذ 60 عاما حتى قيام ثورة 25 يناير، وذلك بسبب تصارعها الواضح على السلطة وإباحتها إراقة الدماء في الشارع المصري.

كما أدان عبدالمجيد اعتداء مؤيدي الإخوان ومرسي على ميدان التحرير والثوار الموجودين هناك، واصفا هذا الإعتداء بأنه عمل إجرامي يهدف لسفك الدماء البرية من أجل المصالح الشخصية، مطالبا الجماعة وأنصارهم بالإبتعاد عن استخدام العنف حتى يحصلوا على تعاطف شعبي معهم، بدلا من كره الشارع لهم، ونبذ كل الأحزاب الإسلامية الموجودة على الساحة السياسية الآن والتس ستعقبهم، مؤكدا أن ادعائهم بانهم لن يفضوا اعتصامهم إلا بعد عودة مرسي هي مجرد هواجس وأفكار غير منطقية ولا يصدقها عقل بشر، فكيف يعود الرئيس مرسي للحكم بعد تعيين المستشار عدلي منصور، وتعيين حكومة، وتعطيل الدستور، وتشكيل لجنة لإجراء التعديلات، مناشدا قيادات مكتب الإرشاد بالتدخل والتفكير بمنطق عقلاني في مطالبهم، وما يقاتلون من اجله.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان