رئيس التحرير: عادل صبري 11:03 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وزير البيئة يعلن عن تطوير برنامج للرصد البيئي بقناة السويس

وزير البيئة يعلن عن تطوير برنامج للرصد البيئي بقناة السويس

أخبار مصر

خالد فهمي وزير البيئة

وزير البيئة يعلن عن تطوير برنامج للرصد البيئي بقناة السويس

نهال عبد الرءوف 08 يونيو 2015 17:39

أعلن الدكتور خالد فهمي وزير البيئة عن انتهاء الوزارة من تطوير برنامج للرصد البيئى على مستوى عالى من الحرفية، وتطوير خطة إدارة بيئية لتقييم الأثر البيئى لمشروع قناة السويس الجديدة، لافتا إلى تنفيذ خطة الرصد البيئية بالتعاون مع هيئة قناة السويس وجامعة القناة ومعهد علوم البحار ووزارة البحث العلمى.

وأكد خلال تصريحات صحفية على اتخاذ الوزارة كافة السبل المتاحة لجعل مشروع القناة الجديدة مثل حى لكيفية عمل مشروع عالمى وفى نفس الوقت يأخذ كل الاعتبارات البيئية، حيث تم وضع اشتراطات مشددة وطلبنا دراسات تفصيلية وكونا فريق عمل مع هيئة قناة السويس، ونفذنا التقييم البيئي المستدام والذى استغرق عام حتى نضمن ان يتوافر بالمشروع كافة الاشتراطات البيئية.

وأوضح بأن تم تكوين مجموعة عمل تجتمع كل اسبوعين تراجع ما تم تنفيذه بالمشروع والبيانات وتدرس المرحلة القادمة، وذلك يسمى التقييم البيئى الاستراتيجى المستدام، لافتا إلى أن هذا الأمر يلقى عبء على الأجهزة التى تعد الدراسة من هيئة قناة السويس والجهات الاستشارية وجامعة قناة السويس والجهات التى تراجع الدراسة وهو جهاز شؤن البيئة.

وأشار فهمى إلى أنه طوال فترة عمل الدراسات الخاصة بالمشروع لم نهتم بالاشاعات التى تروجها بعض الهيئات والمؤسسات فيما يتعلق بموضوع الأنواع البحرية الدخيلة التى قد تظهر بالقناة الجديدة، مؤكداً على أن هذه الأنواع البحرية أو الدخيلة هى أنواع بحرية تنتقل من بيئة بحرية إلى أخرى هى ظاهرة عالمية وطبيعية.

 وتابع بأنه تم مناقشة موضوع " الكائنات الدخيلة" خلال الاجتماع الدولي الذى عقد بكوريا الجنوبية لاتفاقية التنوع البيولوجى - وهى الإتفاقية العالمية المعنية بهذه الأمور - وبمشاركة مصر، حيث تم التأكيد على أنها ظاهرة عالمية ولكن انشطة الأنسان تزيد من وتيرتها وهى ظاهرة لا يمكن التحكم والقضاء عليها ولكن يمكن من خلال خطة الرصد ادارتها بشكل افضل.

وقال فهمى بأنه تم إقتراح منهجية معينة تم مراعاتها فى خطة الإدارة البيئية وتم بحث هذه الأشكالية، وإستعادة كل الدراسات والبيانات السابقة، ودراسة الظاهرة على قناة السويس ككل وليس القناة الجديدة فقط لأن مصر جادة فى الألتزام باتفاقاتها الدولية.

وأكد أن هيئة قناة السويس راعت الأعتبارات البيئية من البداية وهم من تواصلوا معنا واستفسروا عن الشروط والضوابط البيئة، وكنا مثل كفريق حكومى يعمل لهدف واحد وهو نمو ودعم الإقتصاد المصرى بالشكل المستدام الذى يحافظ على البيئة، لمؤكدا على ان مشروع رغم كل التحديات استطاع ان يدمج الوعى البيئة ليس فقط فى مرحلة فى التصميم والإنشاء ولكن ايضا فى مراحل التشغيل فى المستقبل.

 

 

اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان