رئيس التحرير: عادل صبري 02:37 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الطيب: سياسات عالمية عمياء تدعم وباء الإرهاب

الطيب: سياسات عالمية عمياء تدعم وباء الإرهاب

أخبار مصر

الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر

الطيب: سياسات عالمية عمياء تدعم وباء الإرهاب

وكالات - أ ش أ 08 يونيو 2015 16:19

قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، إن وباء الإرهاب انتشر نتيجة قراءات مغلوطة للكتب المقدسة، ومن سياسات عالمية عمياء تدعمه، ومن أموال هائلة لا ينفق عشر معشارها لمحاربة الفقر، والجهل، والمرض، والتخلف في بلدان العالم الثالث.

 

وأضاف شيخ الأزهر، في الكلمة الرئيسية في افتتاح ملتقى حكماء الشرق والغرب في فلورانسا بإيطاليا اليوم الاثنين، إنه على حكماء الشرق والغرب التكاتف لوقف وباء الإرهاب والعنف اللذين يهددان العالم، ويمثلان الخطر الداهم الذي يهدد الجميع وأيضا كل ما تناسل من تنظيمات وجماعات وحركات مسلحة ترتدي - في كثير من الأحيان - رداء الأديان، وتوظف كتبها المقدسة في الاعتداء على الآخرين وقتلهم وسلب أموالهم وتشريدهم من بلادهم .

 

وتابع الطيب، أن التعاون العالمي يقتضى أن يفهم الغرب الإسلام، وأن يفهم الإسلام مدنية الغرب، وأنهما إذا تفاهما زال ما بينهما من سوء ظن، وأمكن أن يعيشا معا متعاونين، يؤدي كل منهما نصيبه من خدمة الإنسانية، مطالبا علماء المسلمين بضرورة أن يبينوا مدنية الغرب على حقيقتها، ليحل التعارف محل التناكر، ويحل السلام محل الخصام.

وأشار شيخ الأزهر إلى أن التعارف المنصوص عليه في القرآن الكريم هو الهدف أو الغاية الإلهية العليا التي خلق الله الناس من أجلها.. وأن التعارف يعني التعاون وتبادل المنافع، وليس الصراع ولا الإقصاء ولا التسلط، وإذا كان لقاء التعارف البشري هو القانون الإلهي للعلاقات الدولية بين الناس أفلا يعني هذا أنه أمر يمكن تحقيقه إذا ما خَلُصَت النَّوايا وصحَّتِ العزائم؟ .

وأعرب شيخ الأزهر عن أمله في أن يخفف الغرب من غلوائه وكبريائه، ويتخفف الشرق من هواجسه وسوءِ ظنونه، ليلتقيَ كلٌّ منهما بالآخَر في منتصف الطريق لقاءَ تعارُفٍ ومَودَّةٍ وتبادل خبرات ومنافع.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان