رئيس التحرير: عادل صبري 10:57 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

وزير الصحة: تشغيل بنوك القرنية المعطلة خلال 3 أشهر

وزير الصحة: تشغيل بنوك القرنية المعطلة خلال 3 أشهر

أخبار مصر

وزير الصحة

وزير الصحة: تشغيل بنوك القرنية المعطلة خلال 3 أشهر

بسمة عبدالمحسن 04 يونيو 2015 09:28

أكد الدكتور عادل عدوي، وزير الصحة، وضع ضوابط صارمة للعلاج بالخلايا الجذعية وتحديد مهلة زمنية ثلاثة أشهر لتشغيل بنوك القرنية المعطلة، ومتابعة دقيقة لكل حالات زرع الأعضاء قبل وبعد إجراء الزرع، مشددًا على البحث عن مصادر تمويلية جديدة لزيادة المساهمة المالية التي تقدمها وزارة الصحة لعمليات زرع الأعضاء.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة العليا لزرع الأعضاء في تشكيلها الجديد، حيث أشار عدوي خلال الاجتماع إلى الأهداف التي تنطلق منها استراتيجية وزارة الصحة المصرية في التعامل مع زرع الأعضاء  لما لها من أهمية في تخفيف المعاناة عن مرضى الفشل الكلوي والكبدي والنخاع  والامراض التي تصيب قرنية العين.

ولفت إلى ضرورة وضع اللجنة الضوابط الخاصة بتنظيم وتقنين وسائل العلاج بالخلايا الجذعية وفق المعايير العالمية وتحديد ما تم الموافقة عليه من وسائل العلاج، وما هو لايزال في إطار التجارب البحثية، مشددًا على أهمية إطلاع الرأي العام على هذه المعلومات ليظل المواطن المصري دائما على دراية بكل ما هو معتمد من الجديد في الوسائل العلاجية حتى لا يقع تحت سيطرة المدعين ممن يروّجون لطرق علاجية لم يثبت فعاليتها.

كما ناقش الاجتماع أوضاع بنوك القرنية في مصر ووجه بوضع جدول زمني لا يزيد على ثلاثة أشهر لبحث جميع المعوقات التي تمنع بنوك القرنية في مصر من أداء دورها والعمل على ازالتها لتتمكن من العمل بكفاءة مرة أخرى، مشيرًا إلى أهمية المتابعة الدقيقة والتقييم الدوري لمراكز زرع الأعضاء المرخصة  وكذلك متابعة المرضى قبل وبعد إجراء عمليات زرع الأعضاء.

وأشار وزير الصحة إلى أن دور اللجنة لا يقتصر فقط على وضع القواعد والاستراتيجيات التي تمكن المريض من الحصول على الخدمة الصحية وفق المعايير العالمية لكنه يمتد أيضا ليشمل منع كل الممارسات المسيئة والمجرمة قانونا كالإتجار بالأعضاء.

 وقال إنه يعول على اللجنة كثيرًا في إيجاد مصادر تمويلية غير تقليدية حتى تتمكن وزارة الصحة من زيادة المساهمات المالية التي تقدمها لمرضى زرع الأعضاء مما يجنب المريض السعي بنفسه لتوفير مصادر للتمويل، وذلك من خلال توحيد جهود منظمات المجتمع المدني والجمعيات غير الهادفة للربح.

كما كلّف وزير الصحة أعضاء اللجنة باستكمال الهياكل الفرعية للجنة من أمانة فنية ولجان متخصصة، مؤكدًا أهمية  نشر ثقافة زرع الأعضاء من مرضى الوفاة الدماغية بين أفراد المجتمع والاستعانة برجال الدين في ذلك وتوفير إقرارات لمن يرغب بالتبرع بأعضائه  بعد وفاته.

وصرح بأن وزارة الصحة بصدد عمل استبيان بين الأطباء العاملين في أقسام الرعايات المركزة لمعرفة موقفهم حيال هذا الموضوع (وفاة جذع المخ) وتوفير التدريب اللازم لهم علمًا بأنه قد تم تدريب أكثر من مائة طبيب حتى الآن على تشخيص هذه الحالات.

 

 

اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان