رئيس التحرير: عادل صبري 10:35 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

كفيف متهم بالقنص يستغيث بالعالم من داخل محبسه

كفيف متهم بالقنص يستغيث بالعالم من داخل محبسه

أخبار مصر

الشيخ ربيع أبو عيد

عبر رسالة نقلتها أبنته..

كفيف متهم بالقنص يستغيث بالعالم من داخل محبسه

هادير أشرف 03 يونيو 2015 18:31
 
"18شهر وأنا أعاني معاناة شديدة لاني حرمت نعمة البصر وأحتاج في حركتي إلى من يتحرك معي في الليل أو في النهار، اخاطب كل من يهمه الامر، إلى المنظمات الحقوقية في العالم كله، إلى الدول التي تدعي حقوق الانسانية، اقرأوا قضيتي، فأنا اريد محاكمة علنية أمام العالم كله، أريد تدخل من يهمه الامر في العالم كله في قضية أتهم فيها رجل كفيف بالضرب والتكسير وحمل السلاح وقطع الطريق".
 
هذه الكلمات هي جانب من رسالة الشيخ ربيع أبو عيد "الكفيف" الذي حكم عليه غيابياً بالسجن 15 عاماً بتهم من الممكن التأكيد على استحالة تنفيذها، وهي "تكسير وترهيب وحمل سلاح أبيض وقطع طريق واستعراض قوة وقنص ضابط شرطة".
 
وأرسل أبو ربيع المتحدث الإعلامي لرابطة علماء الأزهر سابقا هذه الرسالة من داخل محبسه بسجن "جمصة" شديد الحراسة، لابنته زهرة التي تقول "شعرت بعزة نفس أبي وأنا اقرأ كلمات هذه الرسالة، وشعرت أنه يعاني الكثير وأن المدة طالت عليه بالداخل دون مساعدة من أحد".
 
ويقول الشيخ ربيع في رسالته: "إلى من يهمه الامر في العالم الحر.. قصتي باختصار أيها الاعزة الاحرار منذ 15/1/2014قبض علي وأنا في الطريق الي الطبيب ثم عرضت علي النيابة العامة بعد أن لفقت لي عدة قضايا، فظننت لأول وهلة أن مشكلتي قد انتهت، لأن ظننت أن النيابة ممثلة للقانون وحامية لحقوق الانسان، وكان كل واحد من هؤلاء بحسن أدب كما يلقاني في محاضراتي أو مسجد، لكنهم جميعا اتفقوا علي مواساتي بجملة واحدة : والله نفسنا نعملك حاجة، حتي مرة قال لي أحدهم حين رفضت الكلام أثناء العرض ؛ اي طلبات مولانا !! فقلت له : ان مطالب الاحرار لا يفهمها الا الاحرار..
 
وحاجة الانسان لا يدركها الا الانسان، ومنذ ذلك الوقت وأنا أقول أنه لا قدرة لأحد من هؤلاء علي فعل شئ..فقلت في نفسي اذن انتظر الاحالة الي القضاء..وقد أًحلت بعد 6 أشهر وانتهت مجموعة القضايا الاولي ..ويومها قلت أمام المحكمة : اني أخشي ان تضيع القيم أمام قضية، لان الاخ الذي كان معي مصطحبا ايدي الي الطبيب قبض عليه مشتركا معي في هذه القضايا..وأولاده الصغار يعرفونني والصورة الذهنية عند أبنائه أن والدنا قد قبض عليه بسبب ما يفعله من خير باصطحبات من يحتاج الي صحبته..
 
وانتهت القضية بخروج الصاحب وكانت هذه اعظم أمنية أتمناها ..وأنا علي طريق الخروج سمعت عجبا ان لي قضية حكم علي فيها بـ 15 عام غيابيا، ومنذ شهر 6 الماضي انتظر الوقوف امام القاضي وتأجلت القضية اداريا 3 مرات، حتي أتيح لي أن أقف أمام القاضي وأنا أقول في نفسي.. قد حلت المشكلة ، وأزيل الشك باليقين ..وطلبت أن أتحدث فقلت : أنا لا أتحدث عن أي شق قانوني أمامكم وبين يدي المحامين ولكني أتكلم عن أمر انساني منذ 18 أشهر ..18شهر وأنا أعاني معاناة شديدة لاني قد حرمت نعمة البصر وأحتاج في حركتي الي من يتحرك معي في الليل في النهار.
 
فقام القاضي وقال: بعد انتهاء الجلسة، فقلت في نفسي لعل القاضي أراد أن يقطع تأثري وأعني الحال عن المقال، وقد سعدت كثيرا فأنا لا أحب أن أظهر بمظهر الضعيف وكنت في هذه اللحظة أتحدث بألم.
 
وأضاف " أنا الي الان لم أرسل الي اي احد رسالة بهذا الخصوص الا مرة ..خاطبت فيها العالم الحر ..وها أنا الان أخاطب العالم الحر اخاطب كل من يهمه الامر ..الي المنظمات الحقوقية في العالم كله..الي الدول التي تدعي حقوق الانسانية ..اقرأوا قضيتي...اريد محاكمة علنية أمام العالم كله ..أريد تدخل من يهمه الامر في العالم كله في قضية أتهم فيها رجل كفيف بالضرب والتكسير وحمل السلاح وقطع الطريق ..أعدكم أنها اخر رسالة ارسلها اليكم ..فإني أشعر أني بكثرة الرسائل محرج فيما بيني وبين ربي ..وما قلت ما قلت الا من أجل تبيين الحقيقة .حتي لا يكون لأحد حجة ..وعلي الله قصد السييل".
 
الشيخ ربيع متهم في القضية رقم 17248 لسنة 2013 جنايات مركز دمياط المقيدة برقم كلي 328 لسنة 2014 المعروفة بـ " قضية الشارع الحربي"، والمتهم فيها 23 شخصاً آخر،وعرف أنه أنه متهم بقنص ضابط شرطة.
 
ووفقا لاتفاقية الاتحاد العالمى للمكفوفين فإن المادة 7 والمتعلقة بالحق فى الحماية والمساواة العادلة تضمنت "حق الحماية من كل أشكال العنف والتعذيب والقسوة والتحقير والعقاب على يد أي من مؤسسات الدولة ، لما للمكفوفين وضعاف البصر من حساسية خاصة ضد الإساءة".

تعرف على قصة الشيخ ربيع من هنا

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان