رئيس التحرير: عادل صبري 12:11 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور.. معتصمو النهضة.. اكتفاء ذاتي عن العالم الخارجي

بالصور.. معتصمو النهضة.. اكتفاء ذاتي عن العالم الخارجي

كتب ـ محمد الشرقاوى وعبدالغنى دياب: 21 يوليو 2013 21:13

لليوم الثالث والعشرين على التوالى، يستمر أنصار ومؤيدو الرئيس المعزول محمد مرسي، في اعتصامهم تأييدا للشرعية ومطالبة بعودة مرسي الى منصبه مرة أخري.

وتمكن معتصمو النهضة من التغلب على ثلاث مشاكل أساسية هي المياه وقضاء الحاجة، الكهرباء، الاحتياجات للسلع الاستهلاكية؛ ليصنعوا نوعًا من الاكتفاء الذاتى بعيدا عن العالم الخارجى.

في الحقيقة فترة كهذه تحتاج سبل حياة كثيرة، لأنها أصبحت مستقرًا لهم، فاضطرتهم الحاجة الى بناء دورتين مياه تستمد مياها من خط المياه الرئيسي للحديقة، للوضوء وقضاء الحاجة، أحدهما على مدخل الميدان من شارع كوبري الجامعة، والثانية على بعد أمتار من ميدان المسلة أمام حديقة الأورمان، علاوة على استخدامهم لدورات مياه الحديقة.

بهذا يكون معتصمو النهضة قد نجحوا في التغلب على مشكلة المياه وقضاء الحاجة، لكن مع الوقت أفرغت بطاريات الهواتف المحمولة طاقتها، فكان لابد من ايجاد حل لمشكلة الكهرباء، فاستمدوا الكهرباء من أعمدة الشارع الرئيسية، بالمعنى الدارج" سرقة تيار"، ليملئوا بطارياتهم وتشغيل التلفزيونات لمتابعة مايدور في العالم حولهم.

وفي نفس السياق قاموا بعمل مفاتيح ومشتركات سلكية علي اسوار حديقة الاورمان و على جدارن دورات المياه وجراج كلية الهندسة، وصينية الميدان وغيرها من أماكن تجمع المعتصمين.

بهذا يكونوا قد تغلبوا على مشكلة الكهرباء، لكن إذا أراد أحدهم أن يشرب كوب شاى أو يشترى زجاجة مياه غازية أو بسكوته صغيره لطفله، كان عليه أن يخرج خارج الميدان، الأمر الذي يعرضه للخطر، خصوصا مع توتر العلاقات بين الأهالى والمعتصمين، فسمحوا للباعة الجائلين بالانتشار في الميدان لتجد عندهم كل ماتريد، من أعلام وشارات وشاى وجميع مايوجد في الأسواق والمحلات.

غير أن المعتصمين وضعوا قواعد صارمة على الباعة مقابل السماح لهم بالدخول، وفي حال المخالفة يتم الطرد خارج الميدان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان