رئيس التحرير: عادل صبري 06:54 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أوقاف الإسكندرية: نرحِّب بمن يعمل تحت ولاية السيسي.. ولا نعادي أحدًا

أوقاف الإسكندرية: نرحِّب بمن يعمل تحت ولاية السيسي.. ولا نعادي أحدًا

أخبار مصر

صبري عبادة وكيل أوقاف الإسكندرية

أوقاف الإسكندرية: نرحِّب بمن يعمل تحت ولاية السيسي.. ولا نعادي أحدًا

رانيا حلمي 01 يونيو 2015 23:50

قال الشيخ صبري عبادة، وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة الإسكندرية، إنَّه سيعمل على جمع كافة الناس؛ للعمل تحت مظلة الوطن، مؤكدًا أنَّ هناك سياسة تتضمن تطبيق القانون ومصلحة الوطن والرئيس عبد الفتاح السيسي الذي عقدت له الولاية العامة، مشيرًا إلى أنَّه يرحب بمن يريد العمل تحت هذه المنظومة.

 

وأضاف عبادة، في تصريحات صحفية، مساء الاثنين، على هامش الاحتفالية التي أقيمت في مسجد المرسي أبو العباس بالإسكندرية؛ لإحياء ليلة النصف من شعبان، أنَّ "أوقاف الإسكندرية" أعدَّت خطةً؛ لتغطية كافة مساجد الإسكندرية في شهر رمضان، مشيرًا إلى أنَّ مسجد القائد إبراهيم له طبيعة خاصة، موضحًا أنَّ المسجد سيشهد تواجدًا دائمًا خلال شهر رمضان من قبل أحد القيادات خلف الإمام يوميًا، كما أنه سيضم ملتقى فكري.

 

وعن إمامة الشيخ حاتم فريد، في صلاة التراويح بمسجد القائد إبراهيم، قال عبادة: "من يرغب في ذلك يتقدم في المسابقة التي تقيمها الأوقاف كل عام، وفي حاله حصوله على الإجازة من الأوقاف يتمكن من الصلاة في المسجد الذي يتم توزيعه عليه"

 

وحول ضوابط الاعتكاف في المساجد، قال: "المطلوب من الجميع أن يعلموا أن مصر ليست ضد أبنائها، وأن المقصود من طلب الاعتكاف هو أن الوزارة تريد أن ترسل أئمة للاعتكاف يساعدوا في إثراء حياة المعتكفين طوال الليل، كذلك إبلاغ الجهات المعنية بحماية المسجد والمسؤولة عن أي قصور يحدث به أو أي حادث يقع، والمقصود من تحديد الأسماء والأماكن ليس المراقبة".

 

وأكد أنَّ كافة المساجد تابعة لوزارة الأوقاف، مشيرًا إلى وجود فارق بين الدعوة السلفية، والسلفيين المتشددين، معلقًا: "لسنا ضد أي حد هيكون مع مصر وأي مسمى لا نقف عنده".

 

وأشار إلى وجود عجز في عدد الخطباء في مديرة الأوقاف بالإسكندرية، مؤكدًا أنَّ الإسكندرية هي الوحيدة على مستوى الجمهورية المسموح فيها بالخطابة بالمكافأة، موضحًا أنَّ المديرية تعمل على سد العجز حيث أنها تختار مسجدًا في كل مجمع سكني؛ لغلق الزوايا والمساجد الصغيرة.

 

وفيما يتعلق مشكلة العاملين المفصولين من المديرية، أوضح عبادة أنَّ هناك لجنةً شكلتها المديرية لتتسلم أوراق العاملين، وتدرس أمرهم مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، حتى يتم تعيين المطابق للقانون، مشيرًا إلى أنَّ أول الملفات التي نظر إليها في المديرية عقب توليه المنصب هي الموقف المالي، ومستحقات الأئمة والدعاة والعاملين، معلِّقًا: "المثل يقول قلبي مع رغيفي فلا تمس رغيفي".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان