رئيس التحرير: عادل صبري 05:48 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

انقسام طلابي بين "متمسكون بالشرعية" و"ثورة 30يونيو"

انقسام طلابي بين "متمسكون بالشرعية" و"ثورة 30يونيو"

محمود السويفي: 21 يوليو 2013 18:40

انقسم طلاب الجامعات، كغيرهم من المصريين، من الأحدث السياسية التي تشهدها مصر، فمؤيدو الرئيس المقال محمد مرسي، أنشأوا رابطة أسموها "طلاب ضد الإنقلاب"، في حين الرافضون لمرسي استأنفوا نشاط جبهة كانوا قد أسسوه من قبل تحت اسم "طلاب الثورة".

ويتنافس الطرفان على الظهور الإعلامي، حتى يظهر لهما وجود في ظل ساحة تملأها مئات الأحزاب والحركات والروابط السياسية، ويتخذ "طلاب ضد الإنقلاب" من محيط مسجد رابعة العدوية، مقرا لهم؛ حيث يعقدون مؤتمراتهم ولسان حالهم "متمسكون بالشرعية" ويضم بعضا من طلاب اتحاد الجامعات المصرية، والأمر العكس بالنسبة لطلاب الثورة، الذين اتخذوا من مقر حزب المصريين الأحرار، موقعا لمؤتمرهم المؤيد لـ30يونيو .

عصر اليوم الأحد، وفي نفس التوقيت، عقد "طلاب ضد الإنقلاب"، و"جبهة طلاب الثورة" مؤتمرين صحفيين، الأول؛ في محيط مسجد رابعة، جددوا من خلاله تأكيدهم على التمسك بالشرعية و"الرئيس المنتخب"ورفض "الإنقلاب العسكري" مشددين على تمسكهم بشرعية مرسي.

والثاني، لطلاب الثورة، أعلنوا رفضهم لوصف "ثورة 30يونيو" بالانقلاب"، معتبرين أن أخطاء الرئيس المقال هي التي دفعت بالشعب إلى الخروح عليه، وأن موقف القوات المسحلة منه لم يكن إلا إستجابة لمطالب الشعب، مشددين على ضرورة الوحدة والمصالحة، واندماج الإخوان في النظام السياسي الجديد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان