رئيس التحرير: عادل صبري 07:06 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تمرد تنعي شهيدات المنصورة وتطالب بمعاقبة الجناة

تمرد تنعي شهيدات المنصورة وتطالب بمعاقبة الجناة

أخبار مصر

شهيدات المنصورة

تمرد تنعي شهيدات المنصورة وتطالب بمعاقبة الجناة

أ ش أ 20 يوليو 2013 19:14

نعت حملة تمرد شهيدات جماعة الإخوان أمس بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، وحملت الحركة المسؤولية عن الدم لجهتين رئيسيتين "القيادة الإخوانية" التي تدفع بشباب ونساء وشيوخ بل أطفال الجماعة إلى المجهول بوعي كامل لخدمة مصالح خاصة بالسلطة وعدم تغليب لغة العقل والرشد لصالح الوطن والمواطنين جميعا ، والجهة الثانية "وزارة الداخلية" التي لم تتحمل مسئوليتها ولم تقم بواجبها المفروض عليها وهو حماية المتظاهرين.

 

وأدانت الحملة في بيان لها مساء اليوم "العنف بجميع أشكاله مشددة على حرمة الدم وعلى حزنها على كل قطرة دماء مصرية تسيل نتيجة لإجرام البعض ولتجاهل البعض الآخر لمصلحة الوطن ومصلحة شباب التيار الذي يقوده لحساب مصالح شخصية تتعلق بالسلطة."

 

وطالبت تمرد بسرعة إلقاء القبض على جميع الجناة والمتورطين في أحداث العنف وفي قتل المتظاهرين، كما طالبت وزارة الداخلية بالقيام بدورها كاملا في حماية المتظاهرين ومنع الجريمة قبل وقوعها.

 

وقال محمود بدر - المتحدث الرسمي لحملة تمرد - إن ما حدث نتيجة لاستمرار قيادات الإخوان في عنادهم وانفصالهم عن الواقع وإلقاء أعضاء الجماعة من البسطاء في الخطر ربما بشكل متعمد لإظهار صورة الجماعة بشكل يدعو للتعاطف الشعبي والعالمي خاصة في ظل استنجاد الجماعة بالولايات المتحدة الأمريكية لدعمها.

 

وأضاف بدر أنه على شباب الإخوان أن يعودوا إلى وطنهم وألا ينساقوا وراء قيادتهم التي تسعي للدماء والدفع بشباب الجماعة كوقود لحرب أهلية.

 

وتابع بقوله "وزارة الداخلية تتحمل المسئولية لعدم قيامها بحماية المتظاهرين وفض الاشتباكات، مطالبا بسرعة التحقيق في الواقعة ومحاسبة ومعاقبة الجناة ، واتخاذ إجراءات لعدم تكرار الحادث."

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان