رئيس التحرير: عادل صبري 07:39 مساءً | الاثنين 25 يونيو 2018 م | 11 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

مصر ترفض استقبال لجنة إفريقية لبحث أزمة عزل مرسي

مصر ترفض استقبال لجنة إفريقية لبحث أزمة عزل مرسي

الأناضول 19 يوليو 2013 16:05

قال مصدر دبلوماسي في الاتحاد الإفريقي اليوم إن مصر رفضت استقبال اللجنة التي شكلها الاتحاد مؤخرا بهدف بحث أزمة عزل الرئيس المصري محمد مرسي، والتباحث مع الأطراف المعنية بشأن سبل حلها.

وأوضح المصدر -الذي رفض الكشف عن هويته- إن القاهرة أبدت اعتراضها على موقف مجلس السلم والأمن التابع للإتحاد الأفريقي والقاضي بتعليق عضويتها في الإتحاد الإفريقي، مشيرا إلى أن مصر تعتزم التعبير عن هذا الاعتراض من خلال إرسال مبعوث حكومي إلى مجلس السلم والأمني  الأسبوع القادم بمقر المجلس في أديس أبابا.

ولم يتسن الحصول على تعليق من السلطات المصرية حول تصريحات المصدر الدبلوماسي الإفريقي.

وألمح المصدر إلى أن اللجنة المشكلة لهذا الغرض من جانب الاتحاد الإفريقي في طريقها إلى أن تحل نفسها بعد أن علمت بالموقف المصري.

وكان يرأس اللجنة رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي السابق "ألفا عمر كوناري" وعضوية رئيس بتسوانا السابق "المستر فستوس"، ورئيس وزراء جيبوتي السابق "دليتا محمد دليتا" إلى جانب مجموعة من الخبراء المساعدين.

وقرر الاتحاد الإفريقي، الجمعة الماضية، تجميد عضوية مصر بعد خطوة الجيش عزل الرئيس محمد مرسي ، واصفا ما قام به الجيش بـ"الانقلاب".

وقال ادموري كامبودزي، أمين عام مجلس السلم والأمن عقب اجتماع المجلس، "يقرر مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي تعليق مشاركة مصر في جميع أنشطة الاتحاد لحين استعادة النظام الدستوري"، وذلك وفقا للآليات ذات الصلة التي يكفلها الاتحاد الإفريقي.

وتشهد مصر أعمال عنف منذ اندلاع مظاهرات 30 يونيو زادت وتيرتها بشكل كبير بعد افطاحة بمرسي وإسناد رئاسة البلاد مؤقتا إلى رئيس المحكمة الدستورية العليا، عدلي منصور.

وفيما رحب قطاع من الشعب المصري بقرارات الجيش، يحتج عليها قطاع آخر من مؤيدي مرسي، للتأكيد على كونه "الرئيس الشرعي".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان