رئيس التحرير: عادل صبري 01:40 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مدير أمن شمال سيناء: حادث القضاة "انتقامي" بعد احالة مرسي للمفتي

مدير أمن شمال سيناء: حادث القضاة انتقامي بعد احالة مرسي للمفتي

أخبار مصر

مقتل 3 قضاة بسيناء

مدير أمن شمال سيناء: حادث القضاة "انتقامي" بعد احالة مرسي للمفتي

اياد الشريف 16 مايو 2015 16:55

 

اعتبر اللواء علي العزازي، مساعد وزير الداخلية لأمن شمال سيناء، حادث اغتيال القضاة، اليوم السبت، رد فعل "انتقامي" بعد إحالة الرئيس السابق محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان المسلمين إلى المفتي تمهيدا للحكم بإعدامهم.

 

وأشار العزازي، في تصريح صحفي، إلى أن حادث الاغتيال استهدف سيارة مدنية يستقلها قضاة يرتدون الملابس المدنية، "ما يؤكد متابعتهم منذ خروجهم من محافظة الإسماعيلية بواسطة عناصر إرهابية تابعة لتنظيم ولاية سيناء، لأن الهجوم مشابه للهجمات السابقة على رجال الأمن"، حسب قوله.

 

وأوضح  أن الحادث هو الأول من نوعه في استهداف رجال القضاء، وهو ما يؤكد دافع الانتقام بعد إحالة مرسي وقيادات الإخوان للمفتي، على حد قوله.

 

وأضاف: "الإرهاب في سيناء يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد محاصرته شرقا وغربا، ولن تخيفنا محاولات الإرهابيين للنيل من رجل الأمن والقضاء، وسنطاردهم في كل موقع يختبئون فيه حتى يتم تجفيف جذور الإرهاب بسيناء الحبيبة".

 

يذكر أن سيارة اعترضت طريق ميكروباص أجرة يستقله مجموعة القضاة من الإسماعيلية في طريقهم لمحكمة العريش لمباشرة جلساتهم الأسبوعية، وتم استهدافها بمنطقة شاطئ النخيل قرب أحد الفنادق على طريق العريش الساحلي.

 

وأطلق ملثمون في السيارة النار على الحافلة التي تقل القضاة، ما أسفر عن مقتل 3 منهم، هم: عبدالمنعم مصطفى عثمان، ومجدى محمد رفيق مصطفى، ومحمد مروان، وسائق الحافلة: بديع شريف محمد، وتراوحت إصابتهم بالرصاص ما بين طلقات فى الوجه والصدر، بينما أصيب المستشار أيمن مصلحى بطلق ناري في الكتف.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان