رئيس التحرير: عادل صبري 01:16 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الإفتاء ترد على تسجيل البغدادي: إفسادٌ في الأرض

الإفتاء ترد على تسجيل البغدادي: إفسادٌ في الأرض

أخبار مصر

شوقي علام مفتي الجمهورية

الإفتاء ترد على تسجيل البغدادي: إفسادٌ في الأرض

وكاﻻت 15 مايو 2015 14:03


استنكرت دار الإفتاء  دعوة زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي، لأنصاره، لحمل السلاح والقتال أينما كانوا في أنحاء العالم.

وأكد مرصد الفتاوى التابع لدار الإفتاء، أن "اقتحام البلدان والاستيلاء عليها وقتل أهلها ونهب أموالهم، هو من قبيل الإفساد في الأرض، المحرم شرعًا، والذي يستحق فاعله أقصى العقوبة لأنه إفساد منظَّمٌ يتحرك صاحبه ضد المجتمع.


وأوضحت دار الإفتاء أن دعوة البغدادي، للانضمام إلى التنظيم والهجرة إلى ما سمّاه بـ "الدولة الإسلامية" أو حمل السلاح والقتال أينما كانوا في أنحاء العالم "دعوة لإثارة الفتن والاضطرابات والقلاقل باستحلال الدماء والأموال بين أبناء المجتمع الواحد تحت دعاوى مختلفة".


وأكدت أن "إعلان حركة أو تنظيم بعينه، ممن يَدَّعون إسلامية الحكم للخلافة إعلان باطل شرعًا، لا يترتب عليه أي آثار شرعية؛ بل يترتب عليه آثار خطيرة ومفاسد جمة يُبتلى بها الإسلام والمسلمون في كافة أنحاء المعمورة".


وحذرت دار الإفتاء من التعاطي أو التجاوب مع الدعوات الهدامة والقاتلة من حمل السلاح والتجرؤ على إراقة الدماء، والتي لا يجنى من ورائها المسلمون سوى مزيد من الفوضى والدمار والخراب وضياع الحقوق، وتشريد الآمنين، والتي عانى منها المسلمون ردحًا من الزمن، وذاق ويلاتها ومرارتها عقود طويلة، والشريعة المطهرة مدارها على جلب المصالح وتكميلها ودرء المفاسد وتعطيلها، إلا أن تلك التنظيمات تصر على جلب المفاسد وإزالة المصالح وتدميرها. 


وتداولت مواقع جهادية، أمس الخميس، تسجيلاً صوتياً منسوباً للبغدادي، حرض فيه أنصار في شتى أنحاء العالم لحمل السلاح، زاعماً أن الإسلام "ليس دين سلام، ولكنه دين قتال".


اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان