رئيس التحرير: عادل صبري 11:04 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الأزهري: اتهام "الإخوان" بإحداث الفوضى "افتراء"

أكد أن "30 يونيو" ليست ثورة..

الأزهري: اتهام "الإخوان" بإحداث الفوضى "افتراء"

مصر العربية: 16 يوليو 2013 19:19

قال خالد الأزهري وزير القوى العاملة والهجرة، في حكومة هشام قنديل، إن "اتهام جماعة الإخوان المسلمين بإحداث الفوضى على خلفية الاعتصام في الميادين هو محض افتراء".

 

وأضاف خالد الأزهري في لقاء له على قناة "الجزيرة مباشر مصر"، أن "اعتصامنا (أعضاء الإخوان المسلمين ومؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي ) بالميادين يعد امتدادًا لثورة 25 يناير، مؤكدًا أنهم سيستعيدون ثورتهم".

 

 

وشدد الأزهري أنهم "ملتزمون بالسلمية حتي النهاية ولن نجتر للعنف لأن قوتنا في سلميتنا والملايين المعتصمين في الميادين الآن يمثلون الشعب المصري بجميع أطيافه".

 

وأضاف: "من يدعي الآن أننا نحدث فوضى هم من استخدموا المولوتوف وأغلقوا الوزارات لكننا أبعد ما نكون عن هذا نحن من ضُرب ونحن من أحرقت مقارنا ومن يستخدم العنف معروفين ونرفض أي عنف".

 

وردا على سؤال حول حل وسط للأزمة، قال: "الحرية ليس بها حل وسط، من صنع هذا المشهد عليه أن يفكه، الشعب هو من اختار الرئيس وهو من استفتي على الدستور، والشعب لن يفرط في حريته، وسيستعيد ثورته ممن سرقها".

 

 

 

وتابع: "الشعب المصري بدأ يصحو ويفيق من تأثير الإعلام الباطل، الشعب بدأ ينضم إلى مسيراتنا وكنا في رمسيس يوم الجمعة ولم نحاول قطع طريق بشهادة الموجودين".

 

 

 

وأكد الأزهري: "لن نصمت أمام من ألغى الدستور المصري، ومن انقلب على رئيس منتخب جاء بانتخابات شهد العالم كله بنزاهتها، وسنكشف للشعب المصري من انقلب على الديمقراطية، وجاء للحكم من خلال الدبابات".

 

 

وأردف قائلا: "الرئيس مرسي دعا للحوار أكثر من مرة، ورفضها الجميع ونحن لن نقبل بالحوار قبل عودة الرئيس الشرعي لمنصبه ليشرف على الحوار ولن نتنازل عن مكتسبات ثورة يناير".

 

 

 

وأوضح الأزهري، أن "أي شيء مطروح للنقاش بعد عودة الرئيس مرسي، لأنه من يستطيع الأشراف على خارطة طريق ومصالحة سياسية، وما فعله الفريق السيسي هو ما قاله الدكتور مرسي ولكنه زاد اعتقال رئيسه بخطف قسري بطريقة منافية لحقوق الإنسان".

 

وأشار إلى أنه "لم تكن هناك أي ثورة في 30 يونيو ، خرج بالفعل جموع من المصريين مع عدة فاشلين في الحياة السياسية مع بعض الراغبين في عودة النظام القديم وخرجوا بعدة مطالب لكنهم غير متفقين على شيء ولم تكن هناك مطالب بعودة الجيش والآن هناك حشود الكل يغمض عينه عنها".

 

 

 

وأوضح خالد الأزهري أن "الثورة شعب ينزل إلى الشارع ويستمر في المطالبة بتحقيق أهداف الثورة لكن ليست ثورة من تخرج يوم ثم تعود الثورة الحقيقية في رابعة العدوية مستمرة في الشارع لحين عودة الحرية للشعب".

 

 

وفي رده على زيارة بيرنز، قال: "لا نعول على مثل هذه الزيارات، الشعب هو الذي يقرر مصيره، وسنقاوم الانقلاب ومعنا الشعب بكل سلمية، نحن نتواصل مع الجميع لكننا لا نقبل أي شروط من أي أحد ونراهن على الشعب، أما المقابلات فهي حوارية لا أكثر ولن تغير من الواقع شيئا فالواقع يقول إن هناك انقلابا عسكريا ضد الديمقراطية، والشعب قادر على استعادة ثورته".

 

 

وشدد أن "ما يحدث الآن مشهد عبثي في السرعة بتشكيل الحكومة، يريدون أن يمرروا الانقلاب بأي طريقة، الرئيس الشرعي هو الدكتور مرسي، وعدلي منصور ليس رئيسا لمصر وليس رئيسا للمحكمة الدستورية بالأساس، وعلى أي دستور يقسم بعد تعليق العمل به".

 

 

وأنهى الأزهري لقاءه مع فضائية "الجزيرة مباشر مصر" قائلا: "عرفنا الفرق بين الرئيس مرسي والانقلابيين الذين قاموا بغلق قنوات وصحف وقتل وجرح المئات والحقيقة ستصل إلى جموع الشعب ويجب على الجيش أن يتبرأ من هذه المجازر التي ترتكب بحق الشعب المصري".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان