رئيس التحرير: عادل صبري 06:22 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

جولة إفريقية لنزع صفة "الانقلاب العسكري" عن 30 يونيو

تبدأها وزارة الخارجية قريبًا..

جولة إفريقية لنزع صفة "الانقلاب العسكري" عن 30 يونيو

الأناضول 14 يوليو 2013 19:01

تبدأ وزارة الخارجية المصرية خلال ساعات جولة إفريقية تشمل دول غانا وسيراليون وليبيريا ونيجيريا وأنجولا وساوتومي ومالاوي، لشرح حقيقة تطورات الأحداث في مصر، والتأكيد على أن ما حدث يوم 3 يوليو الجاري ليس "انقلابا عسكريا."

 

جاء ذلك في بيان لبدر عبد العاطي المتحدث باسم الخارجية المصرية، والذي أكد أن الوزارة كلفت رؤوف سعد سفير مصر الأسبق في بلجيكا للقيام بهذه المهمة، دون أن يوضح وقتا محددا لبدايتها.

 

وأوضح عبد العاطي أن هدف الجولة التي سيقوم بها السفير سعد هو "التأكيد على موقف مصر الرافض لقرار مجلس السلم والأمن الأفريقي بتعليق عضوية مصر، والذي عجز عن إدراك حقيقة الثورة الشعبية التي شهدتها مصر واستند إلى تفسير ضيق للمواثيق الإفريقية المتعلقة بالتغيير غير الدستوري للحكومات والتي لا تنطبق على الحالة المصرية".

 

وأشار عبد العاطي إلى أن "السفير سعد سيؤكد – أيضا - على عدم قبول مصر المشاركة في المنتدى التشاوري الذي طالب مجلس السلم والأمن الإفريقي بتشكيله لتناول الأوضاع الداخلية في مصر خلال المرحلة الانتقالية أو التعاطي مع نتائجه في حال عقده".

 

وبحسب البيان سيقوم سعد خلال الجولة بشرح "ملامح خريطة الطريق التي توافقت عليها القوي السياسية المختلفة بما يؤدى إلى إقامة ديمقراطية حقيقية راسخة".

 

وقرر الاتحاد الإفريقي في الخامس من الشهر الجاري حرمان مصر من المشاركة في أنشطة الاتحاد؛ جراء إقالة الرئيس محمد مرسي في الثالث من الشهر الجاري وتعطيل العمل بالدستور مؤقتا، بموجب بيان صادر عن الجيش كلف رئيس المحكمة الدستورية العليا، عدلي منصور، برئاسة البلاد مؤقتا، وهو البيان الذي أيده قسم من الشعب، فيما رفضه قسم آخر واعتبره "انقلابا عسكريا"

 

والاتحاد الإفريقي، الذي يضم 52 دولة، سبق وأن علق في مارس الماضي عضوية جمهورية إفريقيا الوسطى بعد أن أطاح متمردون بالحكومة.

 

وخلال السنوات القليلة الماضي، علق الاتحاد عضوية كل من مدغشقر ومالي لأسباب مماثلة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان