رئيس التحرير: عادل صبري 05:33 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فعاليات مؤيدي ومعارضي عزل مرسي اليوم الأحد

فعاليات مؤيدي ومعارضي عزل مرسي اليوم الأحد

أخبار مصر

المعتصمون في رابعة - ارشيفية

فعاليات مؤيدي ومعارضي عزل مرسي اليوم الأحد

الأناضول 14 يوليو 2013 04:49

يشهد، اليوم الأحد، فعاليات متعددة لرافضي الإطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي، تشمل مسيرات ووقفات احتجاجية، وسط دعوات من الرافضين والمؤيدين لعزل مرسي، لتنظيم تظاهرات حاشدة داعمة لمطالبها خلال الأسبوع الجاري.

وبينما يتواصل اعتصام رافضي عزل مرسي في ميدان رابعة العدوية، شرقي القاهرة، لليوم السابع عشر على التوالي، وفي ميدان النهضة، غرب القاهرة، لليوم الثاني عشر على التوالي، يتواصل اعتصام مؤيدي الإطاحة بمرسي في ميدان التحرير، بوسط العاصمة، لليوم التاسع عشر على التوالي، وفي محيط قصر "الاتحادية" الرئاسي، شرقي العاصمة، لليوم الخامس عشر على التوالي.

وبدا الاعتصام في ميدان التحرير يوم 26 يونيو الماضي، وفي ميدان رابعة العدوية في الـ 28 من الشهر ذاته، وفي محيط قصر الاتحادية في الـ 30 من نفس الشهر، وفي ميدان النهضة في الثالث من الشهر الجاري.

وفي بيان صدر عن "التحالف الوطني لدعم الشرعية"، المشكل من أحزاب من توجهات إسلامية فضلا عن قوى سياسية ونقابية أخرى، قال التحالف إن فعاليات دعم شرعية مرسي اليوم الأحد تشمل: مسيرة للدعاة والعلماء تنطلق من الجامع الأزهر بالقاهرة بعد صلاة الظهر، ومسيرتين بالسيارات بالقاهرة  والجيزة، غرب العاصمة، مساء الأحد بعد صلاة التراويح. 

كما تشمل الفعاليات، بحسب البيان: وقفة لاتحاد النقابات المهنية أمام نقابة المهندسين بشارع رمسيس الساعة الواحدة ظهرا ، ومؤتمر صحفى  للاتحادات الطلابية الساعة الواحدة ظهرا في قاعة 2 بمسجد رابعة العدوية الكائن بميدان رابعة العدوية؛ لعرض خطواتهم التصعيدية ضد "الانقلاب العسكري". 

ويعقد أيضا عدد من الوزراء المستقيلين من آخر حكومة في عهد مرسي مؤتمرًا صحفيًا الساعة 2.30 ظهرا (12:30 تغ) في قاعة 2 بمسجد رابعة العدوية؛ وذلك رفضا للانقلاب العسكري. 

يأتي ذلك فيما تواصل القوى المؤيدة للإطاحة بمرسي تنظيم إفطارات جماعية في ميدان التحرير وفي محيط قصر الاتخادية، من أجل حماية "مكتسبات ثورة 30 يونيو  2013".

وفي سياق جهود التصعيد والحشد المتبادل بين مؤيدي ومعارضي عزل مرسي، دعت "جبهة الانقاذ الوطني" في بيان لها جماهير الشعب المصري للاحتشاد يومي الاثنين والجمعة القادمين في محيط قصر الإتحادية وميدان التحرير؛ وذلك لتناول إفطار وسحور جماعيين؛ "للتأكيد على تمسك شعب مصر بثورة 25 يناير  و30 يونيو 2013، وبخريطة الطريق التي اتفقت عليها القوى الوطنية في الثالث من يوليو الماضي".

وأوضحت الجبهة - التي قادت المعارضة ضد مرسي حتى الإطاحة به أوائل الشهر الجاري - أنها مع اقتراب حلول انتصار حرب أكتوبر 1973 في العاشر من شهر رمضان، قررت أن يكون الحشد في محيط قصر الاتحادية وفي ميدان التحرير يوم الجمعة المقبل تحت عنوان: "جمعة النصر والعبور".

في المقابل، دعا عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة (الحاكم سابقا في مصر) إلى مظاهرات حاشدة، الإثنين المقبل، ضمن محاولات الضغط الشعبي لإعادة محمد مرسي رئيسا.

وأصاف العريان في تصريحات نشرها على موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت اليوم: "موعدنا الإثنين القادم، وحشد أكبر بإذن الله في كل ميادين مصر ضد (الانقلاب العسكري)".

وبخلاف القاهرة، تشهد عدة محافظات أخرى مظاهرات ومسيرات يومية مؤدية او معارضة للإطاحة بمرسي. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان