رئيس التحرير: عادل صبري 02:26 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

والد فقيد الدقهلية بسيناء: إبني كان حاسس أنه هيموت شهيد

والد فقيد الدقهلية بسيناء: إبني كان حاسس أنه هيموت شهيد

هبة السقا 14 أبريل 2015 12:28

"أحمد مماتش.. أحمد عند ربنا.. بس الضنى غالي”... بهذه الكلمات عبر والد المجند أحمد عبده الشربيني ابن قرية البجلات في محافظة الدقهلية، والذي لقي مصرعه في هجمات لتنظيم أنصار بيت المقدس بسيناء الأحد الماضي.

 

وقال عبده الشربيني، والد الفقيد، إن ابنه "كان طيب الخلق وكان يقول له دائما.. أنا مش هتجوز أنا هموت شهيد"، مضيفًا "كان يشعر بما ينتظره".
 

ببكاء شديد، رددت الحاجة فوزية علي، والدة الفقيد، عبارة "حسبي الله ونعم الوكيل" حزنًا على فقدان نجلها، مؤكدة أنه "لم يرتكب أي ذنب حتى يقتل من قبل مجموعة لا تعرف الدين ولا الرحمة".

 

وأضافت والدة المجند، لـ"مصر العربية"، أن "أصدقاء نجلها قاموا بتقبيل يدها عند حضور الجثمان، وحينئذ شعرت أن نجلها لم يمت وهؤلاء جميعهم أولادها وقالوا لها.. دم أحمد في رقبتنا ومش هنسيبه”.

 

البكاء المسيطر على حديث الأم الثكلي التي أكد أن "مفيش حاجة هتبرد ناري، إلا القصاص وأشوف اللي قتلوا ابني مقتولين زيه".

 

وشيعت جثمان الفقيد، أمس الاثنين، من مسجد الهجرسي بالقرية لمثواه الأخير، وسط حضور لزملائه في القوات المسلحة، وتحولت الجنازة لتظاهرة ردد خلالها المشيعون الهتافات المضادة للإرهاب، وأطلقت خلالها النساء الزغاريد لتوديع الفقيد.

 

وفقدت محافظة الدقهلية، اثنين من أبنائها، هما أحمد عبده الشربيني، 24 سنة، الحاصل على ليسانس آداب من جامعة المنصورة، وعريف متطوع محمد علي رمضان، ابن قرية ظفر التابعة لمركز تمي الأمديد، في أحداث سيناء التي وقعت الأحد.


 

اقرا ايضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان