رئيس التحرير: عادل صبري 04:56 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

طوارئ وإلغاء إجازات.. خطة الصحة بشم النسيم

طوارئ وإلغاء إجازات.. خطة الصحة بشم النسيم

أخبار مصر

مواطنون يحتفلون بشم النسيم (أرشيفية)

طوارئ وإلغاء إجازات.. خطة الصحة بشم النسيم

بسمة عبد المحسن 13 أبريل 2015 10:37

 

أعلنت وزارة الصحة خطة طوارئ شاملة بالمستشفيات والإسعاف لتأمين احتفالات أعياد شم النسيم التي بدأت الخميس الماضي وتنتهي صباح غدًا الثلاثاء.

 

وتقضي الخطة برفع درجة الاستعداد القصوى بالمستشفيات ومديريات الشئون الصحية ومنع الإجازات خاصة المستشفيات القريبة من الطرق السريعة بجميع المحافظات وتجهيز فرق الانتشار السريع من أطباء الرعاية الحرجه والعاجلة.

 

وتشمل الخطة تحديد مستشفيات الإخلاء ودعم المستشفيات بأطباء فرق الانتشار السريع المركزية، كما تم تدعيم المستشفيات بالأدوية والمستلزمات والتجهيزات ، وتوفير كميات من أكياس الدم ومشتقاته، ورفع درجة الاستعداد بغرفة العمليات المركزية تحسباً لأى طوارئ.

 

وأضافت الوزارة في خطتها الدفع بــ 2715 سيارة إسعاف على مستوى الجمهورية مع التركيز على أماكن التجمعات والكاتدرائية المرقسية بالعباسية وكنيسة القديسين والكنائس الرئيسية والمتنزهات والحدائق العامة والكنائس الكبرى بعواصم المحافظات والأديرة.

 

وتضمن وقف جميع أنواع الإجازات لجميع العاملين بمرافق الإسعاف على مستوى الجمهورية قبل وأثناء الاحتفال بعيد شم النسيم، إضافة إلى التأكد من حالة جميع السيارات، وصلاحية جميع الأجهزة الطبية بها، وتوافر جميع المستلزمات الطبية بالكميات المناسبة و التنسيق مع مراكز السموم بالمحافظات والجامعات.

 

وأشارت إلى اعتبار جميع المستشفيات العامة والمركزية كمستشفيات إخلاء خط أول وإختيار بعض المستشفيات التابعة لأمانة المراكز الطبية والمعاهد التعليمية والتأمين الصحي والمؤسسة العلاجية كمستشفيات إخلاء خط ثانٍ أو للحالات الحرجة التى تحتاج لتخصصات طبية دقيقة.


وشددت على مخاطبة كافة مديريات الشئون الصحية برفع درجة استعداد فريق الانتشار السريع بكل محافظة لتقديم الدعم لأي من مستشفيات المحافظة أو المحافظات المجاورة عند الضرورة ، بالاضافة الى التنسيق مع المستشفيات الجامعية بكل محافظة ، ودعم بعض المستشفيات بفرق الانتشار الطبي السريع بمختلف المحافظات للتامين الطبي والدعم الطارئ عند حدوث ازمات باى مكان على مستوى الجمهورية.

 

ولفتت إلى التنبيه على جميع المستشفيات بمراجعة التجهيزات الطبية والأدوية الإضافية والمستلزمات الطبية واستكمال الناقص منها مع وضع كمية احتياطية من الأدوية والمستلزمات الطبية بمخازن الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة لسهولة الوصول إليها عند الحاجة.   بالاضافة الى مخاطبة مراكز السموم بالمحافظات لرفع درجة الاستعداد وتوفير الأدوية والامصال المختلفة بجميع أنحاء الجمهورية ، التنسيق بين مراكز السموم ومركز الخدمات الطارئة (137) لاستقبال وتحويل الحالات الطارئة، والإبلاغ الفورى عن اية حالات تسمم فور وصولها.

 

وفي سياق متصل، حذرت وزارة الصحة المواطنين من تناول الفسيخ نظرًا لما يمثله من خطر داهم على الصحة التي تصل إلى الشلل التام أو الوفاة.

 

وأوضحت أن طريقة تحضير الفسيخ غالبًا ما تكون غير آمنة من الناحية الصحية لقلة وجود الملح بالفسيخ، وكذلك قد يستخدم البعض الأسماك الطافية على سطح الماء التي قد ماتت وتعرضت لأشعة الشمس وبدأت تنتفخ وتتحلل وأصبح لها رائحة كريهة ثم بعد ذلك يضيفون عليها قليل من الملح ويتم بيعها على أنها فسيخ بعد ثلاثة أو أربعة أيام.

 

وأضافت أن السموم المتواجده في الفسيخ لا يبطل مفعولها وتأثيرها على الإنسان إلا إذا تعرض الفسيخ لدرجة حرارة 100 درجة مئوية لمدة عشر دقائق مثل القلي في الزيت.

 

وأفادت أن الأعراض الأولى للتسمم تظهر بعد 12 إلى 36 ساعة من تناول الفسيخ الملوث، وتتمثل في زغللة فى العين وازدواجية في الرؤية، وجفاف بالحلق، وصعوبة في البلع، وضعف بالعضلات تبدأ بالأكتاف والأطراف العليا وتنتقل إلى باقى الجسم، وضيق فى التنفس، وفشل في وظائف التنفس التي من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة.

 

  وشددت الوزارة على سرعة التوجه إلى أقرب مستشفى أو مركز علاج سموم في حالة ظهور أي من الأعراض المرضية تلك خلال 24 ساعة من تناول الفسيخ لإنقاذ حياة المصاب وإعطائه المصل المضاد للسم وهو الترياق الوحيد له والمصرح به عن طريق الحقن الوريدى ليتعادل مع جزيئات السم التي يؤثر على الجهاز العصبي للإنسان.

 

اقرأ أيضًا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان