رئيس التحرير: عادل صبري 04:53 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مساعدات الخليج تدعم سداد مستحقات شركات البترول الأجنبية

مسؤول بالهيئة العامة للبترول :

مساعدات الخليج تدعم سداد مستحقات شركات البترول الأجنبية

الأناضول 13 يوليو 2013 04:56

فال مصدر مسؤول في الهيئة العامة للبترول المصرية، إن المساعدات التي أعلنت دول خليجية عن تقديمها لمصر الأسبوع الماضي، ستدعم التزام الهيئة بسداد مستحقات شركات البترول الأجنبية العاملة في مصر.

وأضاف المسؤول :" إن المساعدات الخليجية ستعطى مرونة مالية كبيرة لهيئة البترول، خاصة أن الهيئة كانت تدبر نحو 600 مليون دولار شهريا لاستيراد المنتجات البترولية".

وقال :" الظروف التي تمر بها مصر لم تؤدى إلى توقف الهيئة عن سداد مستحقات الشركاء الأجانب .. نحن ملتزمون بالاتفاق الخاص بجدولة المستحقات الموقع مع الشركات".

وأعلنت 3 دول خليجية يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، عن تقديم مساعدات لمصر بقيمة 12 مليار دولار، منها 5 مليارات دولار من المملكة العربية السعودية و3 مليارات دولار من الإمارات و4 مليارات دولار من الكويت.

وتقوم هيئة البترول بشراء حصة الشريك من الزيت الخام بسعر تفضيلي متفق عليه بين الطرفين، وهو ما يتيح لمصر الحصول على الخام دون تكلفة النقل، في حالة استيراده من خارج الحدود، علاوة على سرعة تكريره بالمعامل المصرية لتوفير المنتجات البترولية بدلا من الاستيراد الخارجي.

وقال سمير عازر وكيل أول وزارة البترول، إن إجمالي مستحقات شركات البترول العالمية بلغ في شهر يونيو الماضي 5.4 مليار دولار.

وأضاف عازر :" إن نحو 50% من المستحقات تعود لشركات "إينى" الإيطالية و"بريتش بتروليم" و"بريتش جاز" البريطانيتين، وبتروناس الماليزية".

ووقعت هيئة البترول منتصف عام 2011، اتفاقا مع شركات البترول العالمية يقضي بسداد المستحقات المتأخرة لها في صورة أقساط على مدار عام بعد فترة سماح 6 شهور شريطة عدم تخفيض هذه الشركات لاستثماراتها بالسوق المصرية والتي تبلغ في المتوسط حوالى 7 مليارات دولار سنويا.

وتم تفعيل الاتفاق العام الماضي 2012، إلا أن الأشهر الأربعة الماضية شهدت تعثرا في السداد حسب مسؤولين في وزارة البترول، ما دفع الشركات إلى التلويح بوقف أي استثمارات جديدة لها إذا لم تلتزم مصر بالسداد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان