رئيس التحرير: عادل صبري 06:33 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

وزير الصحة يفتتح المؤتمر العربي الثاني للغذاء بشرم الشيخ

وزير الصحة يفتتح المؤتمر العربي الثاني للغذاء بشرم الشيخ

أخبار مصر

الدكتور عادل عدوي وزير الصحة - أرشيفية

يستمر 3 أيام.. وتناقش خلاله 80 ورقة عمل وبحث علمي..

وزير الصحة يفتتح المؤتمر العربي الثاني للغذاء بشرم الشيخ

بسمة عبدالمحسن 11 أبريل 2015 11:35

افتتح الدكتور عادل عدوي، وزير الصحة، صباح السبت، فعاليات المؤتمر العربي الثاني للغذاء والدواء بمدينة شرم الشيخ، والذي سيستمر لمدة ثلاثة أيام تحت عنوان «تحديات الواقع ومتطلبات المستقبل».


 

وأوضح خلال كلمته أنه ستطرح خلال الجلسات العلمية ما يقرب من 80 ورقة عمل وبحث علمي في محال الغذاء والدواء، مشددًا على عرض المشكلات الخاصة بالتصنيع والتسويق، بهدف الوصول إلى توصيات تسهم في حل تلك المشكلات.


 

وأكد أن المؤتمر يعد فرصة جيدة للتواصل مع كل من مسؤولي الرقابة على الدواء والتسجيل الدوائي بوزارات الصحة والرقابة على الغذاء وجودته بوزارات التجارة والصناعة بالدول العربية.
ويعقد المؤتمر تحت رعاية المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، وبمشاركة كل من منظمة الصحة العالمية " WHO"، وهيئة الغذاء والدواء الأمريكية"FDA" ، ومنظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة" FAO" ، وعدد من الهيئات والاتحادات العربية في مجال الغذاء والدواء، وشركات الغذاء والدواء المحلية والعالمية، ومسؤولي الشؤون الصيدلية، وصناع القرار.

ويعد هذا المؤتمر أكبر تجمع عربي في مجال الغذاء والدواء، حيث يضم أكثر من 500 مشارك يمثلون 28 دولة عربية وأجنبية.

وتشمل فعاليات المؤتمر جلسات علمية لعرض الجديد في مجال الغذاء والدواء، ومناقشة مشكلات التسعير الدوائي العربي، ودور اقتصاديات الدواء في هذا المجال، كذلك الملف الفني العام للتسجيل الدوائي"CTD" ، ومشكلات آثار تطبيق احكام اتفاقية TRIPs"على صناعة الدواء على الدولة المصرية.

وتتضمن عرض التجارب العربية الناجحة في مجال إنشاء هيئات للغذاء والدواء لتعميمها في باقي الدول العربية، وأيضًا مشكلات سلامة المواد المضافة ومواد التعبئة والتغليف، وكذلك إنتاج الأغذية الحلال والأغذية المجهزة، علاوة على مناقشة موضوعات التغذية العلاجية، والأغذية العضوية وجودة الأعلاف وسلامتها.

ويتطرق المؤتمر لعرض سبل استخدام الجرعات الإشعاعية الآمنة للمنتجات العربية، بالإضافة إلى بحث السياسات الرقابية في الدواء، والتفتيش الصيدلاني على أسس التصنيع الجيد "GMP"؛ للوصول بالدواء العربي إلى مستوى التنافسية العالمية.


 



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان