رئيس التحرير: عادل صبري 03:07 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

شركات عالمية تطلب تأجيل المنافسة على مشروع إنتاج الكهرباء من الرياح

شركات عالمية تطلب تأجيل المنافسة على مشروع إنتاج الكهرباء من الرياح

أخبار مصر

وزير الكهرباء المصرى المهندس أحمد إمام

شركات عالمية تطلب تأجيل المنافسة على مشروع إنتاج الكهرباء من الرياح

الأناضول 12 يوليو 2013 12:33

أعلنت الحكومة المصرية أنها تلقت طلبات من شركات عالمية لمد أجل المنافسة على إقامة أول مشروع لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح باستثمارات من القطاع الخاص.

 

وقال وزير الكهرباء المصرى المهندس أحمد إمام، إن "الشركة المصرية لنقل الكهرباء تلقت طلبا من 4 شركات من بين 7 شركات متنافسة يتضمن تأجيل الموعد المحدد لتقديم العطاءات الفنية والمالية للمشروع عن الموعد المقرر في كراسة الشروط والمحدد بالثاني من سبتمبر المقبل لفترات تتراوح ما بين شهرين إلى 6أشهر.


وذكر إمام أن ممثلي الشركات العالمية  طالبوا بمزيد من الوقت لإعداد العطاءات بشكل جيد وتوفير التمويل اللازم لإقامة المشروع.

 

وأضاف الوزير المصري أنه سيتم الانتهاء خلال الأسبوع المقبل من دراسة هذا الطلب بالتنسيق مع الاستشارى العالمى للمشروع  "فيتشنر" الألمانية إلا أنه لفت في الوقت ذاته إلى أن التأجيل لن يكون لفترة طويلة قد تصل إلى نحو شهر على أقصى تقدير.


وتضم قائمة الشركات المتنافسة إيبردرولا الإسبانية وينل جرين باور الإيطالية وشركة RES المتحدة الإنجليزية وشركة كيبيو الكورية وشركة تويوتا اليابانية وتحالف شركة السويدي للكابلات وتيرنا اليونانية وتحالف شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة وانترناشونال باور الإنجليزية وتحالف شركة إيجيبت ويند باور باور تيك بيرهاد الماليزية، وذلك بعد انسحاب هيئة كهرباء فرنسا واعتذار شركة AES الأمريكية واللتين تأهلتا في مناقصة سابقة الخبرة.

 

وأشار الوزير إلى أن المشروع سيقام بخليج السويس بقدرة 250 ميجاوات وبنظام البناء والتشغيل والامتلاك B.O.O.، مشيرا إلى أنه تم طرح المناقصة الفنية وكراسة الشروط في الرابع من أبريل الماضي أمام الشركات السبع التي تـأهلت فنيا في مناقصة سابقة الخبرة.


وقال إمام إن  المحطة ستقام علي مساحة 40 ألف متر بمنطقة خليج السويس وتبلغ استثماراتها نحو 700 مليون دولار وذلك ضمن خطة تستهدف إضافة 600 ميجاوات سنوياً من طاقة الرياح باستثمارات القطاع الخاص مقابل 400 ميجاوات باستثمارات حكومية.


وأشار الوزير إلى أنه تم إرسال طلب العروض السبع  للشركات متأهلة للتقدم بعطاءتهم الفنية والمالية في موعد غايته الثاني من شهر سبتمبر من العام الحالي، على أن يتم موافاة الشركة المصرية لنقل الكهرباء بخطابات النوايا لتقديم العروض، وعقد اجتماعات ما قبل الطرح، وتأمين تمويلات المشروع من قبل المستثمرين.


ولفت الى  أن  الشركات التي تأهلت في مناقصة سابقة الخبرة قامت بعمل قياسات سرعات الرياح بالموقع المقترح للمشروع، واستكملت 7 شركات منها حملة القياسات لسرعة واتجاه الريح، وكذلك الدراسات البيئية المطلوبة للمشروع خلال العامين الماضيين.

 

وأضاف أنه بناءً على هذا النوع من المشروعات تلتزم الشركة المصرية لنقل الكهرباء بشراء الطاقة المنتجة من المشروع لمدة 25 عامًا بالسعر الذى تحدده المناقصة، وإعادة بيعها للمستهلك بالأسعار التي يقرها مجلس الوزراء.


وكانت الحكومة المصرية قد وافقت مطلع العام الحالي على قيام  البنك المركزي بتقديم  الضمانة السيادية للمشروع بمبلغ630 مليون دولار  تغطى إجمالي الاستثمارات اللازمة له وتكلفة التشغيل لمدة 6 أشهر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان