رئيس التحرير: عادل صبري 08:33 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

وزير البيئة يدعو للتنسيق بين دول البحر الاحمر للمحافظة على البيئة البحرية

وزير البيئة يدعو للتنسيق بين دول البحر الاحمر للمحافظة على البيئة البحرية

احمد شرماوى 10 أبريل 2015 05:11

 

قال الدكتور خالد فهمى وزير البيئة ان المرحلة الحالية تشهد تحديات وتداعيات محتملة للتغيرات المناخية علي البيئة البحرية والساحلية والتحكم في مصادر التلوث البرية .

وأشار فهمي خلال الجلسه الافتتاحية للاجتماع السادس عشر للمجلس الوزارى للهيئة الاقليمية للمحافظة علي بيئة البحر الاحمر وخليج عدن إلي التأثيرات المصاحبة للتوسع العمرانى والتنمية الاقتصادية والسياحية التى يشهدها الأقليم .

 

وتابع:" ان التلوث الناجم عن حوادث التسرب البترولي او الكيميائي من السفن وغيرها من القضايا التى تشهد تهديداً لبيئتنا الساحلية والبحرية مما يتطلب منا جميعا المزيد من الجهد لتعزيز التعاون الاقليمى من خلال الهيئة الاقليمية للمحافظة علي بيئة البحر الأحمر وخليج عدن ودعمها المستمر حتى تتمكن من الاستمرار في أداء رسالتها والقيام بواجباتها الاقليمية في تطبيق اتفاقية جدة ".

 وطالب فهمى بضرورة التنسيق بين دول البحر الاحمر للمحافظة على البيئة البحرية.

 

 

وأوضح الوزير ان الهيئة حققت تقدما كبيراً في مجال مشروعات الشراكه مع المنظمات الدولية خلال العامين الماضيين حيث تم توقيع اتفاقية تمويل مشروع استراتيجية الادارة بنهج النظام البيئي في البحر الاحمر وخليج عدن بين الهيئة والبنك الدولي والذي يتم دعمه بمنحه مقدمة من مرفق البيئة العالمى .

 

من جانبه أكد الدكتور عبد العزيز بن عمر الجاسر الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة بالمملكة العربية السعودية أن المملكة أولت اهتماما بالغاً للبيئة البحرية وكافة الجوانب المتصله بها وسعت الي تعزيز العمل الاقليمي المشترك في ظل التنامى الملحوظ لحجم الضغوط والتأثيرات البشرية علي البيئة البحرية لضمان الحفاظ عليها وصون مواردها ز

 

وأشار الجاسر الي ان استضافة المملكة العربية السعودية لأمانة الهيئة الاقليمية والدعم المستمر لها منذ انشائها عام 1995 كجزء من الاهتمام الكبير الذي توليه المملكه بالبيئة البحرية بشكل خاص وبأهمية العمل الاقليمي وسوف تستمرا لمملكه في دعم جهود الهيئة ومساندتها لتحقيق اهدافها وترسيخ نهج التنمية المستدامة في اقليم البحر الأحمر وخليج عدن الذي يتميز بتنوع بيولوجى فريد لا يضاهى علي مستوى العالم ويعد ثروة وارثا طبيعياً مهماً لدول الاقليم .            

 

من ناحية اخرى قال الدكتور زياد حمزة أبو غرارة أمين عام الهيئة الاقليمية للمحافظ علي بيئة البحر الأحمر وخليج عدن "أن بيئتنا البحرية العربية مازالت واحدة من أنظف البيئات البحرية فى العالم وتعمل الهيئة من إنشائها علي بناء القدرات الوطنية للحفاظ علي البيئة البحرية وتنسيق الجهود للحد من مصادر التلوث  البحرية" .

 

وأشار الي أن أهم التحديات التى تواجه الهيئة تتمثل في الضغوط المتزايدة علي المخزون السمكى والمشروعات السياحية وحوادث التسرب البترولي .

 

من جهته أكد اللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء في كلمته التي القاها نيابة عنه اللواء محمود مصطفي عيسي سكرتير عام المحافظة أهمية الحفاظ علي بيئة البحر الأحمر وخليج عدن وأن مشكلة التلوث البيئي لا تتعلق فقط بمنطقة البحر الأحمر وخليج عدن بل ترتبط بالنظم البيئية البحرية بجميع بحار ومحيطات العالم حيث أن النظم البيئية البحرية التى تذخر بالمخزون الرئيسي والاستراتيجي للبروتين الحيوانى تعانى في معظم المناطق من الاستغلال الجائر وتدهور المناطق الشاطئية والأحواض البحرية والشعاب المرجانية والتي قد تكون سببا في الهجرة العشوائية للصيادين بحثا عن المخزون السمكى في بحارنا .

 

وفي ختام الجلسة الافتتاحية تم تكريم مدرسة الشهيد حسن كامل الثانوية بالغردقة لفوزها بجائزة التميز البيئي وتسلم الجائزة طه بخيت محمود وكيل وزارة التعليم بالبحر الأحمر.    

 

يشار إلى ان الجلسه الافتتاحية للاجتماع السادس عشر للمجلس الوزارى للهيئة الاقليمية للمحافظة علي بيئة البحر الاحمر وخليج عدن عقدت اليوم الخميس بحضور ممثلوا وزراء البيئة ل7 دول عربية هم السعودية واليمن والسودان وجيبوتى والأردن والصومال لمناقشة التحديات التى تواجه البيئة البحرية في المنطقة العربية .

 

 اقرا ايضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان