رئيس التحرير: عادل صبري 12:41 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

السبت.. محاكمة 52 مسؤولا بتعليم القاهرة ارتكبوا 142مخالفة مالية

السبت.. محاكمة 52 مسؤولا بتعليم القاهرة ارتكبوا 142مخالفة مالية

أخبار مصر

صورة أرشيفية

السبت.. محاكمة 52 مسؤولا بتعليم القاهرة ارتكبوا 142مخالفة مالية

عمر مصطفى 09 أبريل 2015 13:04

حددت المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة، جلسة السبت المقبل لنظر قضية الفساد الكبرى بمديرية تعليم القاهرة التي تشمل 52 مسئولاً بينهم 4 وكلاء وزارة، و 28 مدير عام سابقين وحاليين، اتهمتهم النيابة الإدارية بإرتكاب 142 جريمة مالية والإستيلاء على ملايين الجنيهات.

 

وذكر تقرير أعده المستشار الدكتور إسلام إحسان، الوكيل العام الأول بالنيابة الإدارية، أن المتهمين وعددهم 52 مسئولا بتعليم القاهرة، إرتكبوا 142 جريمة مالية واستولوا على المال العام.

 

تضمن التقرير أن محمد الحسيني محمد محمود، بإدارة الموازنة بمديرية تعليم القاهرة، ارتكب بمفرده 27 مخالفة مالية جسيمة تمثلت في صرف مكافأت بغير حق عن أعمال متابعه تحصيل نسبة 5% من المدارس الرسمية والتجريبية، رغم عدم اشتراكه في التفتيش على التجريبيات المنصرف عنها هذه المكافأة، وتقاضى بغير حق مكافأت عن أعمال لجنه تسيير العمل شهرياً.

 

كما تحصل على مكافآت برامج التدريب المنصرفة من مركز تنمية الموارد للتجريبيات، رغم عدم مشاركته في الأعمال والبرامج، وتقاضى بغير حق أيضاً مكافأة مالية عن أعمال المناقصة المحدودة التي طرحت لشراء الكتب الأجنبية لمدارس المستقبل حال عدم مشاركته في أعمال تلك المناقصة، ولم يقم بالتوقيع على كشوف صرف مكافأة الإشراف على العاملين بالنوادي الصيفية وحمامات السباحة.

 

وصرف بغير حق المكافأت المنصرفة من حسابات الأنشطة بمبلغ تجاوز 43 ألف جنيه، رغم عدم اشتركه في تنفيذ الأعمال التي صرفت عنها تلك المكافأت، وحمل حسابات الأنشطة بقيمه المكافآت والمبالغ المنصرفة كأجور لكل من رامي إبراهيم، وسعاد أحمد عبد الوهاب، وآخرين ممن تم الإستعانه بهم بعد الإحالة للمعاش، دون الحصول على موافقة وزارة التنمية الإدارية.

 

كما سهل لكل من نعمة عبده صالح، وانتصار حسن محمد، وزينب حسين محمود، الموظفات بالحسابات والموازنة، الاستيلاء بغير حق على مكافأت مالية من حسابات الأنشطة، وصرف المكافأت الخاصة بالدورة التدريبية لمعلمات رياض الأطفال من حسابات الأنشطة دون الحصول على موافقة السلطة المختصة على الصرف.

 

وتقاعس عن عرض بعض مستندات الصرف من حسابات الأنشطة على السلطة المختصة لاعتمادها بالمخالفة للمادة 13 من اللائحة المالية للموازنة والحسابات، وحصل على توقيع مدير عام الشئون المالية والإدارية توقيعاً ثانياً على الشيكات المنصرفة من حسابات الأنشطة رغم عدم اختصاصه بذلك، وقام بصرف الإعانات لبعض الموظفين من نظام الرعاية الصحية والاجتماعية دون استيفاء المستندات اللازمة للصرف بالمخالفة للقواعد المالية، رغم عدم اشتراكهم في نظام الرعاية الصحية والاجتماعية ودون سدادهم لقيمه الاشتراك.

 

وتبين أن الحسيني محمد محمود، بإدارة الموازنة بمديرية تعليم القاهرة، تقاعس أيضا عن عرض حسابات الأنشطة على التوجيه المالي والإدارى بالمديرية للمراجعة، وتقاعس عن اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال الحصول على موافقة المديرية المالية على صرف السلفة المؤقتة من حساب النشاط الرياضي بالمخالفة للمادة 189 من اللائحة المالية للموازنة والحسابات.

 

واتخذ إجراءات صرف مكافأت مالية لمديري تعليم القاهرة السابقين من حسابات الأنشطة دون الحصول على موافقة السلطة المختصة، ولم يقم باستخدام الإستمارات 50 ع.ح في الصرف من حسابات الأنشطة، وإستعمل نماذج بديله لها وقام باتخاذ إجراءات تعديل الوضع فيما يخص رسم طلب إعادة التصحيح المورد من الطلبة بمبلغ 20 جنيه لكل مادة على نحو يخالف ما ورد بموافقة محافظ القاهرة، وذلك بإغفال تخصيص نسبه 20% لصالح صندوق رعاية الأيتام.

 

وتقاعس عن إتخاذ الإجراءات اللازمة حيال تنفيذ موافقة مدير عام الشئون المالية  والإدارية، بتسليم حسابات الرعاية الصحية والاجتماعية ومجموعات التقوية و الحاسب الالى منه إلى مندوب الصرف.

 

وجاء بتقرير النيابة، أن نوال نجيب محمد، موجه عام مالي وإداري، تراخت في اتخاذ الإجراءات القانونية حيال عدم تنفيذ التكليف الصادر من مدير المديرية بتسليم بعض حسابات الأنشطة من إدارة الموازنة إلى المختصين بالشئون المالية والإدارية، وتقاعست عن تكليف مرؤوسيها من العاملين بالتوجيه المالي والإداري بإجراء المراجعة والتفتيش على أعمال إدارة التعليم الخاص، مما ترتب عليه عدم تنفيذ التعليمات الصادرة من وزير التربية والتعليم بنقل كل من أمضى ثلاث سنوات إلى وظيفة أخرى مماثلة ومناسبة خارج التعليم الخاص، كما لم تحكم الرقابة والمتابعة على أعمال التوجيه المالي والإداري مما ترتب عليه عدم اتخاذ أي إجراء بشأن تقاعس مرؤوسيها عن أعمال التفتيش على مركز تنمية الموارد للتجريبيات.

 

وجاء بأوراق القضية أن هاني كمال سعيد، موجه عام المسرح، سهل لكل من سهير عبد الحميد محمد، ومحمد الحسيني محمد، ونعمة عبده صالح، وانتصار حسن محمد، وزينب حسين محمد، صرف المكافآت بغير وجه حق والمنصرفة من حساب المسرح (النشاط الفني) بمبالغ تجاوزت عشرين ألف جنيه رغم عدم مشاركتهم في الأعمال التي صرفت عنها تلك المكافآت دون سند من الواقع وبالمخالفة للحقيقة.

 

وسهل لـ"سعاد أحمد عبد الوهاب" الموجه العام السابق للمسرح، الحصول على المكافآت المنصرفة من حساب النشاط الفني بعد إحالتها للمعاش دون وجه حق.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان