رئيس التحرير: عادل صبري 12:54 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

خبراء: مشروع "العاصمة الجديدة" لن يستمر وعلى الحكومة الاعتذار

خبراء: مشروع العاصمة الجديدة لن يستمر وعلى الحكومة الاعتذار

أخبار مصر

العاصمة الإدارية الجديدة

خبراء: مشروع "العاصمة الجديدة" لن يستمر وعلى الحكومة الاعتذار

عبدالله محمد 08 أبريل 2015 21:25

أثارت تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي الأخيرة، حول عدم تحمل ميزانية الدولة تكلفة إنشاء مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، جدًلا واسعًا، بين عددِ من الخبراء الذين رأوا أن الدولة إذ لم تكن جادة بإنشاءه فيجب عليها الإعتذار إلى الشعب المصرى، بينما أكد أخرون أن الدولة أعلنت منذ البداية تولي شركات متخصصة للمشروع وتكفل الحكومة المصرية إنشاء المرافق الخاصة بالمشروع. 

الدكتور وائل النحاس الخبير الاقتصادي وخبير أسواق المال، قال إن تقارير الاقتصاد الرسمية تؤكد أن الدولة غير جادة في تنفيذ مشروعاتها على أرض الواقع، بالإضافة إلى مستوى متندى من التنفيذ، مشيرًا إلى أن الوضع سيئ للغاية، فبالرغم من أن مؤسسات الدولة تعلم أنها لاتسطيع التنفيذ، أو تمويل المشروعات إلا أنها تُصر على ذلك.

وأضاف النحاس في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" أنه لايمكن تنفيذ المشروعات عبر الاقتراض أو التمويل الخارجي، لأن ذلك يُزيد من أعباء الدولة، وزيادة الديون، وذلك بدون أي انجازات فعلية.

وأوضح أن الحكومة تلجأ إلى إسلوب إسناد المشروعات إلى شركات خارجية، مثلما حدث في مشروع إنشاء العاصمة الجديدة، إلى شركة "إعمار" الإماراتية ورئيسها محمد العبار، مؤكدا أن رأسمال الشركة 2 مليار فقط، وأن هذا الرقم لايساعد على تنفيذ المشروع.

وأشار إلى أنه يعتقد أن سبب وضع العاصمة في مكان بعيد قرب السويس، هو غرض عسكري، ومن المحتمل عدم اكتماله، مؤكدًا أنه كان من الأفضل من جعل مدينة جديدة عاصمة، وليس إنشاء عاصمة جديدة.

ومن ناحيتها، قالت عاليه المهدى عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة السابق: "لو الدولة مش هتعرف تنفذ المشروع الأحسن يطلع الرئيس يعتزر عن عدم التنفيذ"، مؤكدة أنها رفضت المشروع منذ الإعلان عنه، لأنه مكلف للغاية، ولايمكن تنفيذة في 5 سنوات فقط، بل سيحتاج عشرات السنوات.

وتابعت، أنه كان من الأفضل تنفيذ مشروعات أخرى أكثر أهمية، أو تطوير مشروعات مثل العشوائيات، وأنها ضد فكرة إنشاء عاصمة جديدة لمصر.

وفي نفس السياق، قال ممدوح حمزة الخبير الاستشاري، في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية" أنه من البداية تم الإعلان عن إسناد المشروع إلى ممول خارجي، وهذا ليس بجديد، وأن الدولة ستشارك بالأراضي والمرافق وغير ذلك ماعد الأموال.

جاء تلك التصريحات التي أدلي بها الرئيس السيسي خلال اجتماعه الأثنين الماضي بعدد من ممثلي المبادرات والمؤسسات العاملة في العمل الخيري والتطوعي، ومن بينها مؤسسة مستشفى 57357، والهيئة القبطية الإنجيلية، لإعادة تأهيل القرى والمناطق الأكثر احتياجاً، والتى بدأت ببعض المبادرات بالفعل فى تنفيذ مشروعات هامة بها".

اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان